ليوناردو دافنشي

الأيام السورية | فاطمة محمد

فنان عصر النهضة، رسّام ونحّات، ومهندس معماري، عالم نبات، عالم خرائط، جيولوجياً، موسيقياً، قد جسد تطوّر الإنسانية بفنّه وعبقريته، ولد في “أنشيانو” الإيطالية بالقرب من بلدة فنشي، وكانت ولادته في 15 نيسان/ أبريل من عام 1452م، وتوفي في 2/أيار مايو عام 1519 ميلادي في مدينة كلوكس الفرنسية.

تمتع ليوناردو بشهرة عظيمة وفريدة من نوعها لأنّه كان أكثر الرجال تعدداً للمواهب، وقد ترك خلفه العديد من اللوحات والمدونات التي تشير إلى مدى براعته.

ولد دافنشي لأب وأم غير مرتبطين برباط شرعي، والده المدعو سير بيرو محامٍ وكاتب عدل، أمّه كاترينا كانت من الفلاحين البسطاء، قضى أول حياته مع أمه وعندما أتمّ الخمس سنوات انتقل للعيش مع والده، وتلقّى التعليم الابتدائي المحدود حيث تعلّم القراءة والكتابة والحساب. وعندما أصبح بالثلاثين من عمره درس الرياضيات والهندسة والحساب.

ليوناردو والفن:

ظهر حبّه للفن في السنّ الخامسة عشر من عمره، وعندما لاحظ والده ميله للفن عرضه على الفنان “أندريا ديل” الذي استقبله في ورشة عمله، ليتلقّى التدريب، وبالفعل تدرّب دافنشي على النحت، وتعلم الفنون الميكانيكية والتقنية، وفي عام 1472م تمّ قبوله ليكون عضواً في نقابة الرسامين في فلورنسا، وفي عام 1481 بدأ العمل بشكل مستقل ورسم العديد من اللوحات التقنية مثل: المضخات والأسلحة العسكرية والأجهزة الميكانيكية المختلفة. وفي عام 1482 انتقل دافنشي إلى ميلانو ليعمل في خدمة دوق المدينة، وبقي فيها سبعة عشر عاماً، وأنهى في هذه الفترة ستة أعمال منها:  لوحة “عذراء الصخور” كما رسم واحدة من أعظم وأشهر لوحاته وهي لوحة “العشاء الأخير”.

لوحة العشاء الأخير _ وزي وزي

أهم اختراعات دافنشي:

-مظلة الهبوط

-الطائرة المروحية

-جهاز قياس سرعة الرياح

– ساعة دافنشي

-المركبة الطائرة

-سيارة الدفع الذاتي التي صممها دافنشي بمحرك يمكّنها من الحركة لوحدها، وكان الأسبق في ذلك حيث صممها قبل أن تخطر فكرة السيارة ذات المحرك على بال أحد من قبله،

-معدات الغوص

-الدبابة المدرعة

-اختراع العديد من الآلات الموسيقية.

لوحة الموناليزا ما قصتها؟

لوحة دافنشي الأكثر شهرة في العالم كله، ففي القرن الخامس عشر كانت تعيش على كوكبنا سيدة تدعى: “مادونا ليزا دي انتينو” أو المعروفة “بالموناليزا”، الزوجة الثالثة لأحد نبلاء “فلورنسا-إيطاليا” يدعى “فرانسيسكو ديل جيوكوندا” كان تاجراً للحرير، ويقال: إنّه كان صديقاً لدافنشي شخصياً، وطلب منه رسم لوحة لزوجته كنوع من الحبّ لها.

لوحة الموناليزا _ لماذا

باشر برسمها عام 1503 وانتهى عام 1510م، وعانى دافنشي الكثير مع الموناليزا لجعلها تضحك أو تبتسم، لتحرك شفاهها فتكشف عن تلك الابتسامة الباهتة.

من خلال خبرة دافنشي الفنية في تحديد الحالة النفسية للموناليزا؛ اكتشف أنّها تزوّجت من التاجر النبيل رغماً عنها، وأنها كانت تحبّ شخصا آخر توفي بسبب مرض عضال، ومن وقتها لم تضحك ولم تشعر بالفرح.

بعد الانتهاء من رسم اللوحة يقال إنّ الرجل النبيل اختفى خلال مدة رسم اللوحة، وإنّ “الموناليزا” تنازلت عنها، واختفت هي أيضاً عن مدينة فلورنسا…الأمر الذي أزعج دافنشي. فمجهود سبع سنين ذهب هباء منثورا…لذلك سافر إلى فرنسا عام 1516 م إلى فرنسا حاملاً معه اللوحة لبيعها، وعرضها للبيع في المزادات ليشتريها منه الملك فرانسيس الأول ووضعها في قصر “شاتوفو” لتنقل اللوحة فيما بعد إلى قصر “فرساي” وبعد حدوث الثورة الفرنسية أخذها نابليون وعلقها في غرفة نومه…

هذه اللوحة وضعت فيما بعد في متحف اللوفر وهي اللوحة الأكثر جذباً للزوار.

ويذكر أنّ محمد بن سلمان هو المشتري الحقيقي لأغلى لوحة من لوحات دافنشي واسمها “مخلص العالم” لتذهب لوزارة الثقافة الإمارتية هذه اللوحة بيعت بمبلغ 450.3 مليون دولار عام 2017م.

وفاة ليوناردو دافنشي: في 2مايو 1519م مات ليوناردو دافنشي في فرنسا عن 67عاماً، لتغيب عبقرية فذة ومنفردة ولتترك شخصيته إبداعات وبصمة لا تنسى.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر موقع إرم وموقع كابوس
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend