مسلحون موالون للأسد يطلقون النار على قافلة المهجرين من دوما

استشهد الطفل ياسر صمود ( 11عاماً) متأثراً بجراحه بعد إطلاق النار على إحدى الحافلات التي تقلّ مهجري مدينة دوما من قبل مسلحين موالين لنظام الأسد وأصيب 4 آخرين.

تعرّضت القافلة لإطلاق النار بأسلحة خفيفة ليلاً خلال مرورها في ريف حمص قرب قرية “المختارية”.

ودخلت القافلة مدينة الباب شرقي حلب، وتتألف من حوالي 90 حافلةً، تقلُّ ما يقارب 4 آلاف، بينهم مدنيون وعناصر من “جيش الإسلام”، وغادرت مدينة دوما، مساء أمس الجمعة.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend