ألمانيا: الروس يحمون الأسد ولا يمكننا تحمّل هذا

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس خلال مؤتمرٍ صحفي في بروكسل، يوم الجمعة 13 أبريل/ نيسان : إنّ “الروس يحمون بشار الأسد، ولا يمكننا تحمل هذا أكثر، يجب أن نزيد الضغط السياسي على روسيا”.

وأضاف الوزير خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس المفوضية الأوربية جان كلود يونكر: “ينبغي لروسيا تغيير سياستها، وإلا فإنّ المشكلة السورية لن تُحل”، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول”.

كما دعا الوزير إلى ضرورة محاسبة مستخدمي السلاح الكيماوي في سورية، و عدم تركهم دون رد.

وحمّل الوزير موسكو مسؤولية ما جرى في أوكرانيا وسورية وقضية العميل الروسي سيرغي سكيربال، مضيفاً : “كذلك فإنّ أصابع موسكو موجودة في التدخل بالانتخابات الديمقراطية في الغرب، وينبغي أن يتم الرد على ذلك بشكل واضح”.

وأضاف: إنَّ “الأزمة السورية لا يمكن حلها من دون روسيا”.

أمّا عن الموقف الألماني، فقد أكّد الوزير أنّه في تواصل مع نظيريه الفرنسي جان إيف لودريان، والبريطاني بوريس جونسون، حول استخدام نظام الأسد سلاحاً كيماويّاً في مدينة دوما يوم السبت الفائت، مؤكّداً أنَّ بلاده تدعم الموقف الفرنسي في هذا الصدد.

وتشهد العلاقات الغربية ـ الروسية توتراً بالتصريحات وسط تهديدٍ أمريكي بتوجيه ضربة انتقامية لنظام الأسد على خلفية هجوم دوما الكيماوي في الغوطة الشرقية الذي أسفر عن مقتل العشرات وإصابة المئات من المدنيين.

وتتّهم منظمة الدفاع المدني(الخوذ البيضاء) وأمريكا وبريطانيا وفرنسا نظام الأسد بتنفيذ الهجوم، في حين ينكر النظام مدعوماً بروسيا وإيران مسؤوليته عن الهجوم، مدّعياً أنّه مسرحية كاذبة تارةً، وأنّ المعارضة هي من ارتكبه تارةً أخرى.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر الأناضول
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend