زاخاروفا للغرب: الأسد رجلكم أكثر من كونه رجلنا!

تحرير| أحمد عليان

كشفت المتحدّثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أنَّ بشار الأسد كان قبل نزع السلاح الكيماوي منه، رجل الغرب وليس رجلَ موسكو.

وقالت زاخاروفا في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز” البريطانية: “قبل نزع السلاح الكيميائي كان الأسد الصديق الأفضل ليس لموسكو لكن لواشنطن ولندن”، بحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية يوم الجمعة 13 أبريل/نيسان.

وأكّدت زاخاروفا أنَّ وزير الخارجية الأمريكية السابق جون كيري كان “على علاقة ودّية مع الأسد عندما كان يعمل في مجلس الشيوخ الأمريكي”.

وأضافت: “الأسد قضى معظم حياته في بريطانيا، إنّه رجلكم أكثر مما هو رجلنا”.

وتشهد العلاقات الغربية ـ الروسية توتراً بالتصريحات وسط تهديدٍ أمريكي بتوجيه ضربة انتقامية لنظام الأسد على خلفية هجوم دوما الكيماوي في الغوطة الشرقية الذي وقع يوم السبت الفائت وأسفر عن مقتل العشرات وإصابة المئات من المدنيين.

وتتّهم منظمة الدفاع المدني(الخوذ البيضاء) وأمريكا وبريطانيا وفرنسا نظام الأسد بتنفيذ الهجوم، في حين ينكر النظام مدعوماً بروسيا وإيران مسؤوليته عن الهجوم، مدّعياً أنّه مسرحية كاذبة تارةً، وأنّ المعارضة هي من ارتكبه تارةً أخرى.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية هدّدت عام 2013 بضرب نظام الأسد، بعد هجوم الغوطة الشرقية الكيماوي الذي راح ضحيته  1127شخصاً منهم 107 أطفال و201 من النساء، بحسب إحصائية مدير الشبكة السورية فضل عبد الغني، غير أنَّ الولايات المتحدة قايضت السلاح الكيماوي مقابل عدم توجيه ضربة للنظام.

يشار إلى أنَّ باراك أوباما كان رئيس الولايات المتحدة في تلك الفترة وجون كيري وزير خارجيته.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر سبوتنيك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend