هايلي: سنردّ على هجوم دوما الكيماوي.. وروسيا تهاجم الغرب

الغربيون بقيادة الولايات المتحدة يهاجمون الأسد وروسيا وإيران في مجلس الأمن..وقضية سكيربال يفتحها هجوم دوما الكيماوي!
هذا ما قالته الدول الغربية عن الأسد وروسيا!

خاص بالأيام - أحمد عليّان

قالت مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي، نيكي هايلي : إنَّ السلاح الكيماوي استخدم مجدّداً ضدَّ المدنيين في سورية، وقتل العشرات منهم في مدينة دوما وأصاب المئات، مؤكّدةً أنَّ بلادها ستردّ على الهجوم بغضّ النظر عن موقف مجلس الأمن.

وأضافت هايلي خلال كلمتها في جلسةٍ طارئةٍ لمجلس الأمن، يوم الاثنين 10 أبريل/ نيسان : عازمون على تحديد ” الوحش” المسؤول عن الهجوم الكيماوي لمحاسبته، منوّهةً إلى أنَّ بلادها ستردّ على هجوم دوما بغض النظر عن مجلس الأمن الذي لا يفعل شيئاً إزاء استخدام السلاح الكيماوي.

ولفتت هايلي إلى أنَّه لا طائل من عرض صور ضحايا الهجوم الكيماوي أمام المندوبين في المجلس، لأنَّ الوحش المسؤول عن هذه الهجمات ليس له ضمير، والنظام الروسي الذي لطّخت يداه بدماء الأطفال السوريين لن يشعر بالخزي أمام هذه الصور ولا يمكن أن نغفل دور روسيا في القتل والتدمير فما هو الداعي لمحاولة إخجال هؤلاء!

وتابعت : سمحنا لروسيا أن تأخذ أرواح الضحايا كرهينة في يدها، وأن تضعف من مصداقية الأمم المتحدة عبر استخدامها حقّ النقض( الفيتو)، حيث استخدمته 6 مرات ضدّ مشاريع قرارات تتعلّق بالكيماوي السوري.

واعتبرت هايلي أنَّ عدم قيام مجلس الأمن بشيء حيال استخدام السلاح الكيماوي جعلنا في عالمٍ أصبح استخدام هذا السلاح فيه أمراً عاديّاً، فها هو يستخدم في قريةٍ في إنكلترا، في إشارةٍ إلى تسميم الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكيربال وابنته يوليا بغاز السارين، حيث تتّهم روسيا بهذا الفعل.

بدوره، قال المندوب الفرنسي فرانسوا ديلاتر: ندرك تماماً وقوع هجومين بالكيماوي في دوما السبت الماضي، مؤكداً أنَّ نظام الأسد هو المسؤول الوحيد عن استخدام الكلور والسارين في سورية مدعوماً بروسيا وإيران.

واختتم ديلاتر بقوله: إنّ باريس سوف تتحمل مسؤولياتها كاملة لمنع استخدام الأسلحة الكيماوية.

أمّا مندوبة بريطانيا، كارين بيرس فقالت: إنَّ بلادها تشعر بالسخط إزاء ما جرى في دوما، منوّهةً إلى أنَّ نظام الأسد وروسيا وإيران يخاطرون باستقرار المنطقة والعالم.

وشهدت العلاقات الروسية البريطانية خصوصاً والأوربية عموماً توتراً كبيراً على خلفية تسميم الجاسوس سكيربال.

وأضافت بيرس : روسيا تتصرّف كضحية ولا نصدق دموع التماسيح التي تذرفها.. روسيا تهمّش نفسها لعدم انضمامها للمجتمع الدولي.
روسيا تصف الجريمة بالمسرحية

هاجمَ المندوب الروسي فاسيلي نبنزا كلّاً من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، متّهماً الغرب بدفع العالم إلى حافة الهاوية.
وقال نبنزا : إنّ باريس ولندن تتبعان واشنطن بشكل أعمى، مشيراً إلى أنّ هناك محاولات ابتزاز تمارسها واشنطن ولندن وباريس ضدّ روسيا.

كما اتّهم المندوب الروسي الغرب بتمويل الإرهاب للإطاحة بحكومات شرعية، بحسب تعبيره. وقال: إنّ الحديث عن هجوم كيماوي في دوما مجرد مسرحية وإشاعة، مؤكداً أنّ استخدام الكلور والسارين في دوما السورية لم يتم تأكيده.

وقال المندوب الروسي إن الجانب الأميركي قام بعملية تدريب على فبركة وقوع هجوم كيمياوي، مشيراً إلى أنه كان هناك استعداد عسكري أميركي قبل الحديث عن وقوع هجوم كيماوي في دوما.
بدوره قال مندوب نظام الأسد، بشار الجعفري: إنَّ الدول الغربية دأبت على الكذب في مجلس الأمن منذ سنوات، وأضاف: نؤكد عدم امتلاكنا أي نوع من الأسلحة الكيماوية.. ومستعدون لتسهيل وصول بعثة من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى دوما.
وكانت كلٌّ من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا قالت مطلع العام الجاري، إنَّ أيَّ استخدام للسلاح الكيماوي في سورية سيقابله ردٌّ قاسٍ من هذه الدول.
وقال كلٌّ من الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في دمشق وريفها، وتنسيقية مدينة دوما إنَّ قوات الأسد شنّت هجوماً كيماوياً استهدف مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، أسفر عن مقتل 150 مدنياً وإصابة المئات.
وفي تعليقه على هجوم دوما، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدةٍ على تويتر : الأسد حيوان وسيدفع ثمن فعلته باهظاً.
وأطلقت حوالي 30 دولةً مبادرةً في العاصمة الفرنسية باريس، في يناير/ كانون الثاني الفائت، هدفها التصدي لإفلات مستخدمي السلاح الكيميائي من العقاب، تحت عنوان : لن ندعهم يفلتون.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر اورينت نيوز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend