دوما توقع اتفاق مع روسيا.. وواشنطن تتعهد بمحاسبة الأسد على جرائمه

ماهي بنود الاتفاق الذي أعلن عنه بين الجانب الروسي وفصيل جيش الإسلام في مدينة دوما؟ وكيفّ علّقت الدول الأوروبية على استخدام الأسد للسلاح الكيماوي مجدداً؟

الأيام السورية؛ جلال الحمصي

أعلنت وسائل إعلامية موالية لحكومة الأسد التوصّل لاتفاق نهائي يقضي بخروج مقاتلي جيش الإسلام برفقة المدنيين الراغبين بمغادرة مدينة دوما عقب مرحلة التصعيد الأخيرة؛ التي استخدمت خلالها قوات الأسد للغازات السامة، والتي أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا بين المدنيين، خلال الـ48 ساعة الماضية.

وكالة الأنباء السورية الرسمية نشرت على موقعها أن “الجيش السوري” وفصيل جيش الإسلام توصلا إلى اتفاق يقضي بالإفراج عن كافة المختطفين لدى الأخير مقابل خروج عناصره بالكامل من الغوطة الشرقية باتجاه مدينة جرابلس شمال البلاد.

التصريحات الرسمية لنظام الأسد تزامنت مع استعداد أكثر من 100 حافلة للدخول إلى مدينة دوما بالغوطة الشرقية؛ للعمل على إجلاء مقاتلي جيش الإسلام والراغبين بالخروج باتجاه الشمال السوري المقدر عددهم بنحو 8000 مقاتل مع عائلاتهم، ونقلت الحافلات المخصصة الأسرى المحتجزين الموجودين لدى “جيش الإسلام” وتمّ تسليمهم للقوات الروسية والسورية المتواجدة في صالة الفيحاء مساء الأمس وسط حضور ذويهم.

اتفاق الجانبين “جيش الإسلام وحكومة الأسد مع الجانب الروسي” يقضي بدوره بدخول قوات من الشرطة العسكرية الروسية لداخل مدينة دوما، وسط تعهدات بعدم دخول الجهاز الأمني التابع لحكومة الأسد، مع الإشارة لعدم ملاحقة المطلوبين للخدمة الإلزامية ومنحهم فترة زمنية مقدارها ستّة أشهر، إضافة لضمان سلامة من يرغب من الأهالي في البقاء داخلها، وكذلك فتح المعابر الإنسانية أمام حركة المدنيين بمجرد دخول الاتفاق حيّز التنفيذ.

تهديد دولي يقضي بمحاسبة الأسد على استخدام الكيماوي مؤخراً في مدينة دوما:

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قيام الأسد الذي وصفه بـ “الحيوان” باستخدام الغازات السامة بحقّ المدنيين الأمر الذي أفضى إلى مقتل عشرات النساء والأطفال، مؤكداً أن روسيا وإيران هما من يساعدان الأسد، وتوعّده بدفع ثمن باهظ جراء تلك الانتهاكات.

تغريدات للرئيس الامريكي وصف خلالها الاسد بالحيوان مجدداً حساب الرئيس ترامب على تويتر

الرئيس الأمريكي لم يفوّت الفرصة لانتقاد سياسة نظيره الأسبق باراك أوباما خلال حديثه بأنه لو التزم بخطّه الأحمر لكانت الكارثة السورية انتهت منذ زمن بعيد، وكان الأسد من الماضي.

إلى ذلك نفت روسيا استخدام قوات الأسد للأسلحة الكيماوية خلال معاركها في مدينة دوما، وطالبت بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن تهديد السلم والأمن الدوليين، وجاء في البيان الصادر عن وزارة الخارجية الروسية الذي نشرته القناة المركزية لقاعدة حميمم العسكرية: (تستمر مزاعم المسلحين باستخدام الكلور أو المواد السامة الأخرى من قبل القوات الحكومية.

لقد حذرنا مراراً من هذا النوع من الاستفزازات الخطيرة في الآونة الأخيرة. والغرض من هذه التخمينات الخاطئة، التي لا أساس لها، هو حماية الإرهابيين والمعارضة الراديكالية الدنيئة التي ترفض التسوية السياسية، وفي الوقت نفسه تحاول تبرير ضربات محتملة من الخارج).

كما حذّرت روسيا مما وصفته بالعواقب الوخيمة لأي تدخل عسكري في سوريا على خلفية مجّزرة دوما.

دعوات دولية لعقد جلسة في مجلس الامن الدولي حول سوريا:

إلى ذلك أدانت فرنسا الهجوم الكيماوي على مدينة دوما، وأعلنت أن هذا الانتهاك يمثّل خرقاً خطيراً للقانون الإنساني الدولي بحسب ما أفاد وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان”، الذي أضاف بأن باريس ستضطلع بكل مسؤولياتها بهدف منع انتشار الأسلحة الكيماوية، في إشارة منه للتحذيرات التي أطلقها الرئيس الفرنسي “ماكرون” بأن فرنسا قدّ تشنّ هجوماً من جانب واحد في حال استخدمت قوات الأسد للأسلحة الكيماوية مجدداً.

من جهته قال الاتحاد الأوروبي بأن هناك دلائل تثّبت تورط حكومة الأسد باستخدام أسلحة كيماوية ضدّ المدنيين في مدينة دوما الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة، وأدان الاتحاد الأوروبي هذا التصرف مطالباً بردّ فوري من قبل المجتمع الدولي على تلك الانتهاكات.

في ذات السياق دعت كل من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وبولندا وهولندا والكويت والبيرو والسويد وساحل العاج وبريطانيا لعقد جلسة طارئة لدول مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين التاسع من أبريل/نيسان الجاري لمناقشة التقارير التي تتحدث عن استخدام الأسلحة الكيماوية قرب العاصمة دمشق.

هذا وحصلت صحيفة الأيام السورية على مقطع فيديو نشره ناشطون إعلاميون من داخل مدينة دوما يظهر من خلاله أحد الصواريخ التي ألقاها الطيران الحربي دون أن تنفجر، ويتضح من خلال الفيديو فرز الصاروخ لمواد كيماوية سامة تركت آثارها على جدران وأغطية المنزل.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر رويترز  وكالة سانا، القناة الرسمية لقاعدة حميميم الروسية المعرف الرسمي للرئيس الأمريكي ترامب على تويتر
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend