قبل مغادرته أمريكا.. ابن سلمان يزور رؤساء أسبقين

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان

ذكرت الوكالة السعودية الرسمية للأنباء ” واس” أنَّ ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان التقى يوم السبت كلّاً من الرئيسين الأمريكيين الأسبقين جورج بوش الأب وجورج بوش الابن ووزير الخارجية الأمريكية الأسبق جيمس بيكر، في منزل بوش الأب في مدينة هيوستن الأمريكية.

وبحسب الوكالة،  أُقيمت على شرف ولي العهد السعودي مأدبة غداء، دون ذكر تفاصيل عما دار من حديث خلال المأدبة.

من جانبه نشر الرئيس الأسبق جورج بوش الأب صورة على حسابه في موقع تويتر قال فيها : “يسعدنا الانضمام إلى الرئيس الـ43 [في إشارة إلى ابنه بوش الابن] وجيمس بيكر للترحيب، بولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان في تكساس. إنها فرصة رائعة للاحتفال بالصداقة طويلة الأمد بين أمتينا”.

وكان ولي العهد قد زار الأسبوع الماضي، الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، بمقر إقامته في نيويورك، ليكون قد التقى خلال جولته في الولايات المتحدة ثلاثة رؤساء أمريكيين سابقين، بالإضافة إلى الرئيس الحالي دونالد ترامب، في حين لم يلتقي بالرئيس السابق باراك أوباما.

وكان ابن سلمان غادر الجمعة مدينة سان فرانسيسكو التي التقى فيها عدداً من كبار المستثمرين الأمريكيين ورئيس شركة “أبل” العملاقة، ليتوجه إلى مدينة هيوستن وينهي زيارته التي استمرت ثلاثة أسابيع في الولايات المتحدة بهدف التعريف بخطته للنهوض بالسعودية والمعروفة باسم “رؤية 2030.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة الشرق الأوسط يوم الأحد 8أبريل/ نيسان فإنَّ ابن سلمان اتّجه اليوم إلى فرنسا في زيارةٍ رسمية يلتقي خلالها  بالرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حيث غادر الولايات المتحدة مودّعاً ترامب برسالة قال فيها : ” “يسرني وأنا أغادر بلدكم الصديق: أن أتقدم لفخامتكم ببالغ الشكر والامتنان لما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

وأنتهز هذه الفرصة لأشيد مجدداً بالعلاقات التاريخية والاستراتيجية بين بلدينا….”.

في سياقٍ منفصل، قالت تنسيقية دوما والدفاع المدني السوري إنَّ قصفاً لقوات الأسد بالأسلحة الكيماوية استهدف المدينة المحاصرة تسبّب باستشهاد أكثر من 150 مدنياً معظمهم أطفال ونساء، قضوا خنقاً.

وانتشرت صورٌ ومقاطع فيديو للضحايا على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر الزبد على أفواههم، نتيجة استنشاقهم للغاز الكيماوي المستخدم.

وينكر نظام الأسد مدعوماً بروسيا استخدامه للسلاح الكيماوي.

يشار إلى أنَّ ابن سلمان قال لمجلة “تايم” الأمريكية قبل أيام إنَّ بشار الأسد باقٍ في السلطة، مشيراً إلى أنَّ تعزيز حكم الأسد يخدم مصلحة سورية وروسيا للتخلّص من النفوذ الإيراني!

 

مصادر أخرى:

الشرق الأوسط  /  روسيا اليوم   /   الجزيرة

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر الدفاع المدني تنسيقة دوما  يوروب نيوز   
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend