“يوم معاقبة مسلم” حملة عنصريّة.. والشرطة البريطانية تحقق

تحرير| آلاء محمد

دعت الشرطة البريطانية المسلمين بالتماسك وعيش حياتهم بشكل طبيعي، بعد دعوات ورسائل كراهية وصلت إلى أشخاص في بلدة “ويست يوركشاير” تحرض على اعتداءات ضد المسلمين تحت مسمى “يوم معاقبة مسلم”.

وأعلنت الشرطة  أنّ وحدة مكافحة الإرهاب تحقق في تقارير عن هذه الرسائل.

قالت عضوة البرلمان البريطاني عن حزب العمال ناز شاه، عبر صفحتها على “فيسبوك” إنّ “رسالة الكراهية المزعجة” عنوانها “يوم عقاب المسلمين” تثير بشدة قلق مستلميها والمجتمع.

وحددت الرسائل يوم 3 أبريل/نيسان بيوم معاقبة مسلم، كما تدّعي أنّ المسلمين يسببون الضرر والأذى للأغلبية البيضاء في أوروبا وأمريكا الشمالية.

من جانبها ذكرت الصحف البريطانية، نقلاً عن تقرير نشرته صحيفة “ميرور” أمس الاثنين، أنّ رسائل انتشرت، عبر تطبيق “واتساب” بين المسلمين في المملكة المتحدة، تدعوهم إلى إحكام إغلاق أبوابهم، وتوضيح الأوضاع لأطفالهم. ونصحت الآباء بالسير في مساحات مفتوحة وليس في طرق فرعية ضيقة، إضافة إلى التنقل ضمن مجموعات.

كتب في إحدى الرسائل:  “السلام عليكم أيتها الأخوات، الرجاء الحذر من الخروج يوم 3 إبريل، لأنّهم حددوه يوماً لمعاقبة المسلمين”.

ويعيش المسلمين اليوم 3 أبريل حالةً من القلق والترقّب لتبعات الحملة العنصرية ضدّهم.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر  سي إن إن، العربي الجديد
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend