دولٌ تسعى لإعادة نظام الأسد إلى الجامعة العربية

الأيام السورية| أحمد عليان_ تركيا

قال القيادي في حزب الدعوة العراقي، جاسم محمد جعفر البياتي : إنَّ بلاده ودولاً عربيةً تبذل جهوداً “حثيثة” لإعادة عضوية نظام الأسد في جامعة الدول العربية.

وأكّد الجعفري في تصريحٍ صحفي يوم السبت 31 مارس/ آذار أنَّ : “العراق ومصر والجزائر وتونس يدعمون وبقوة عودة سورية إلى وضعها الطبيعي وإعادة عضويتها في جامعة الدول العربية”.

وأوضح البياتي أنَّ مصر هي اللاعب الأبرز في هذه المسألة، باعتبارها حليف قوي لروسيا وتسيطر إدارياً على الجامعة العربية.

أمّا عن سبب سعي الدول لإعادة الشرعية لنظام الأسد، قال البياتي : إنَّ العراق يدعم هذه التوجّهات لارتباط استقرار الأوضاع على الحدود بعودة سورية إلى وضعها الطبيعي، مشيراً إلى أنَّ “تلك الدول لا يهمّها بقاء بشار الأسد من عدمه، إلا أنَّ استقرار الأوضاع في سورية يصبّ في صالح الشرق الأوسط والمنطقة العربية”!

وكانت صحيفة “الديار” اللبنانية المقرّبة من إيران ذكرت في 24 مارس/آذار الفائت أنَّ مصر بالتعاون مع دولٍ عربية عدّة في مقدّمتها العراق تجري تحرّكات لإعادة نظام الأسد إلى الجامعة العربية، ودعوة بشار الأسد إلى القمة العربية المقرّر عقدها في الرياض في أبريل/ نيسان، كما كشفت الصحيفة ذاتها عن وساطة عراقية بين نظام الأسد والمملكة السعودية، التي صرّح ولي العهد فيها، محمد بن سلمان قبل أيام أنَّ الأسد باقٍ في السلطة، بحسب ما نقلت عنه مجلة “تايم” الأمريكية.

وفي سياقٍ منفصل، كشفت صحيفة “لوموند” الفرنسية أنَّ رئيس الاستخبارات في نظام الأسد وابن خالة بشار، علي مملوك زار إيطاليا سرّاً بوساطةٍ لبنانية، في يناير/ كانون الثاني من العام الجاري، رغم وجود حضرٍ على دخوله دولاً تتبع للاتحاد الأوروبي!

كما أكّدت الصحيفة أنَّ مملوك زار سرّاً في السنوات الأخيرة  الأردن ومصر وروسيا والعراق، وحتى المملكة العربية السعودية التي تعدُّ من أهم الدول المعارضة لنظام الأسد!

صحيفة فرنسية تكشف الدول التي زارها علي مملوك

 

يذكر أنَّ وزراء الخارجية العرب قرّروا في اجتماعٍ طارئ عقدوه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 تعليق عضوية الأسد في الجامعة العربية إلى حين التزامه بتنفيذ بنود المبادرة العربية لإيقاف المجازر التي يرتكبها ضدّ شعبه.

وبدخول الثورة السورية عامها الثامن، قتل الأسد وحلفاؤه( روسيا وإيران وميليشيات متعدّدة الجنسيات)  500ألف مدني سوري على الأقل، واعتقل عشرات الآلاف، وهجّر 11 مليوناً بين لاجئ ونازح، بحسب إحصائية الأمم المتحدة.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر عربي21  ،  بي بي سي شبكة أخبار العراق
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend