مسيحيو إدلب يحتفلون بعيد الفصح

المسيحيون في إدلب يقيمون قداساً بمناسبة عيد الفصح في دير القديس يوسف في جسر الشغور، والفصائل الإسلامية لم تبدي أي اعتراض.

الأيام السورية | عبدالغني العريان

أدى مسيحيو قرية القنية بريف جسر الشغور شمال إدلب اليوم، قداس عيد الفصح، في دير القديس يوسف؛ دون حدوث أي معوقات اعترضت القداس من قبل الفصائل الإسلامية المتواجدة في المنطقة، وكان قد حضره البابا يوحنا وعدد من أبناء الديانة المسيحية في المنطقة.

تقع قرية القنية شمال مدينة جسر الشغور بـ 14  كم والتي تتبع لقرية الغسانية المجاورة لها، نسبة كبيرة من سكانها من ذوي الديانة المسيحية؛ ويقدر عدد سكانها الحالي 587  نسمة.

لم تكن قرية القنية بعيدة عن مأساة السوريون رغم كثرة المسيحين فيها، بل ذاقت ويلات القصف عدة مرات من قبل طائرات النظام، كان آخرها في منتصف عام 2015 حيث راح ضحيتها أكثر من خمسة عشر قتيلاً وعدد من الجرحى من بينهم طفل.

تتميز قرى عديدة في ريف إدلب بأنها ذات غالبية سكانية لأبناء الطائفة المسيحية مثل قرى اليعقوبية والغسانية والقنية والجديدة، بالإضافة إلى وجود عدد من المسيحيين في مدينة جسر الشغور.

لم تسلم هذه القرى أيضاً من إجرام تنظيم داعش؛ بعد أن سيطر أواخر 2013 على هذه القرى اضطر الشباب إلى ترك منازلهم هرباً من عمليات التنظيم على المنطقة.

وفي نهاية عام 2013 قام عناصر داعش  بتكسير الصلبان المتواجدة في هذه القرى و منع المسيحيين من قرع الجرس “الناقوس”.

بينما يبلغ عدد سكان قرية الغسانية قبل النزاع الدامي حوالي عشرة آلاف نسمة، بينهم بعض العائلات المسلمة ‎و يوجد عند مدخل القرية تمثال ضخم للقديس جاورجيوس، تحطم نصفه إثر استهدفه بالطيران الحربي السوري أواخر عام 2015، و تضم القرية بداخلها 33 كنيسة  تعود للطائفة الإنجيلية؛ تحمل أيضاً آثار القصف.

ودعا  بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، في عيد الفصح اليوم الأحد، إلى إنهاء ما وصفه بـ “الإبادة الجارية” في سوريا.

وقال البابا أدعو كافة المسؤولين السياسيين والعسكريين إلى وضع حد فوراً للإبادة الجارية في سوريا واحترام الحق الإنساني وتسهيل وصول المساعدات التي يكون إخواننا وأخواتنا بأمس الحاجة إليها.

كما دعا إلى تأمين الظروف المناسبة لعودة كل الذين تهجروا، في إشارة إلى المدنيين الذين خرجوا من الغوطة الشرقية.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend