قتلى وجرحى من مهجري الغوطة بحادث مروري

الأيام؛ ميس الحاج

قتل أمس السبت 31/آذار عددٌ من مهجري الغوطة الشرقية، وأصيب آخرون بجروح من بينهم متطوعي منظمة الهلال الأحمر، وذلك جراء وقوع حادث مروري على طريق بلدة النهر البارد الخاضعة لسيطرة النظام والواقعة  بريف حماة الشمالي. 

قال الناشط المدني المعارض من إدلب” محمد الأدهم”، ل”الأيام”، : إنّ الحادث تسبب بمقتل أربعة من أهالي الغوطة المهجرين وإصابة ثمانية منهم وأربعة من متطوعي الدفاع المدني، مشيراً إلى أنه عرف اثنان من القتلى وهم من أبناء حي جوبر، حيث عملت سيارات الإسعاف المرافقة للباصات على إسعاف الجرحى نحو المشافي القريبة.  

أضاف أنّ الحادث جاء نتيجة اصطدام عدة باصات مع بعضها البعض فقد اصطدم الأول بشاحنة كبيرة على طريق البلدة، وذلك أثناء وصول الدفعة السابعة من مهجري الغوطة الشرقية نحو الشمالي السوري، وهي الدفعة السابعة. 

يذكر أنّ تهجير أهالي الغوطة الشرقية بدأ مع مطلع شهر آذار، وفق اتفاقيةٍ لتهجير السكان من القرى والبلدات، نحو مناطق ريف حلب ومحافظة إدلب الخاضعين لسيطرة المعارضة.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend