في عيد الأم.. الطيران الروسي يستهدف المدراس والمغارات في إدلب

استهدف الطيران الحربي والروسي يوم أمس الأربعاء 21مارس/آذار الذي يوافق عيد الأم، مدرسة في بلدة كفر بطيخ في ريف إدلب الجنوب.

وقال مراسل الأيام في إدلب عبدالغني العريان: ” أن الطائرات الروسية استهدفت المدرسة والمغارات المجاورة لهاوالتي يستخدمها أهالي المنطقة كملاجئ منذ بداية استخدام السلاح الجوي ضد المدنيين”.

وأضاف العريان ” وصل عدد الضحايا  إلى 20 شخصاً بينهم 16 طفلاً”

حسن المختار، أحد الناشطين الإعلاميين في ريف ادلب في حديثه لمراسل الأيام السورية: ” تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال 20 جثة مدنية بينهم 16 طفل و3 نساء ورجل مسن، مشيراً إلى أن المنطقة قصفت بصواريخ فراغية شديدة الانفجارنفذتها طائرة حربية روسية تركزت على الاحياء السكنية الآهلة بالسكان”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend