روسيا: هجّرنا 20 ألف مدني من الغوطة صباح الأحد

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان - أنطاكيا

قال مركز المصالحة في سورية التابع لوزارة الدفاع الروسية: إنَّ أكثر من 20 ألف شخص تمَّ تهجيرهم من الغوطة الشرقية صباح يوم الأحد 18 مارس/ آذار، وفق ما أعلنت وكالة الإعلام الروسية.

كما أشار المركز إلى أنَّ 68 ألف شخص على الأقل تمَّ تهجيرهم من الغوطة منذ إقامة ( الممرات الإنسانية) التي فتحتها روسيا ونظام الأسد.

ونظّم المركز يوم الجمعة الفائت بثّاً مباشراً لتهجير حوالي 2000 مدني سوري من مدينتي حمورية وسقبا في الغوطة الشرقية، إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، فيما لم يُعرف مصير المهجّرين سيّما الشبّان منهم.

و قال المتحدّث باسم مركز المصالحة الروسي، اللواء فلاديمير زولوخوتين: “وفقاً للتقييم الأولي لمركزنا، فإنه من المتوقع خروج نحو 20 ألف مدني من الغوطة الشرقية اليوم”.

وقتلت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية الأصيلة والوكيلة (فلسطينية، لبنانية، عراقية، أفغانية)  وروسيا أكثر من 1400 مدني في الغوطة الشرقية بينهم ما لا يقلُّ عن 275طفلاً، خلال شهرٍ واحد من بدء الهجوم العسكري الدموي على المنطقة المحاصرة منذ عام 2013.

ويعيش في الغوطة ـ قبل الحملة العسكرية الأخيرة ـ حوالي 400 ألف مدني في ظروفٍ وصفها تقريرٌ أممي بالكارثية.

يشار إلى أنَّ روسيا تُنكر قصفها للمدنيين في سورية، باعتبارها ضامناً لاتفاق ما يُسمى (خفض التصعيد) الذي تُعتبر الغوطة الشرقية ضمنه منذ يوليو/ تموز من العام الفائت، غير أنَّ صوراً ومقاطع فيديو تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي كشفت وجود مسلّحين روس في الغوطة الشرقية برفقة قائد الحملة العسكرية على الغوطة سهيل الحسن الملقب بالنمر.

 

اقرأ المزيد:

http://ayyamsyria.net/archives/216376

http://ayyamsyria.net/archives/216363

http://ayyamsyria.net/archives/216382

http://ayyamsyria.net/archives/210526

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر روسيا اليوم عربي21
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend