غاراتٌ كثيفةٌ يشهدها جنوب دمشق…وداعش يتقدّم في حي القدم

إعداد: آلاء محمد

استهدفت قوات الأسد صباح السبت 17مارس/آذار منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك جنوب دمشق بسبع غارات جوية وأربع براميل متفجرة وصواريخ أرض-أرض “الفيل” وقذائف المدفعية.

قال الناشط الإعلامي مطر إسماعيل للأيام السورية: “إنّ غارات عنيفة شنّها نظام الأسد على مناطق مخيم اليرموك والحجر الأسود أدّت إلى استشهاد طفل وجرح والدته”.

وأضاف الناشط مطر إسماعيل: “قوات الأسد قصفت بلدة يلدا جنوب دمشق يوم أمس الجمعة 16مارس/آذار ما أدّى لاستشهاد طفلة وإصابة 7 أشخاص من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال.

وأشار مطر إسماعيل إلى الاشتباكات العنيفة المستمرة بين قوات داعش والأسد منذ أيام، وذلك بعد خروج المقاتلين والمدنيين من منطقة القدم وهجوم التنظيم وسيطرته على مناطق واسعة من القدم.

وقال موقع ربيع ثورة المهتم بمنطقة جنوب دمشق أنّ تنظيم داعش قتل عدة عناصر من قوات الأسد، واغتنم آليات عسكرية على جبهة حي القدم يوم الجمعة.

عناصر من تنظيم داعش في حي القدم _ وكالة أعماق

 

ونوّه مطر إسماعيل إلى موجة النزوح الضخمة من الحجرالأسود و مخيم اليرموك إلى مناطق يلدا وببيبلا، مبيّناً أنّ نظام الأسد يهدد الأهالي في حال لم يتم إغلاق حاجز العروبة الفاصل بين بلدة يلدا ومخيم اليرموك سيتم قصف المنطقة بالكاملة.

وتشهد المنطقة حالة هلع بين صفوف المدنيين نتيجة القصف العنيف على أحياء جنوب دمشق، والأهالي يتخوفون من مصير مماثل لغوطة دمشق، ويبلغ عدد أهالي المنطقة حوالي 70 ألف مدنيي.

من جانبه قال الإعلام الحربي المركزي التابع للنظام : إنّ مجموعات من التنظيم “داعش” تسللت خلال دخول قواته إلى حي القدم، انطلاقًا من مواقعها في حي الحجر الأسود إلى نقطتين من أصل أربع نقاط سلّمتها  لهم فصائل المعارضة.

 

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend