“ميركل” تردُّ على وزير الداخلية: الإسلام جزء من ألمانيا

خاص بالأيام - أحمد عليّان

قال شتيفان زايبرت المتحدّث باسم الحكومة الألمانية على لسان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: ” استناداً إلى دستورنا ونظامنا القانوني، فإن دين المسلمين الذين يعيشون في ألمانيا، أصبح جزءاً منها”.

وأضاف زايبرت في تصريحٍ مقتضبٍ للصحفيين، يوم الجمعة 16 مارس/ آذار: ”  لقد تأثر هذا البلد تاريخيّاً بالمسيحية واليهودية، لكن أيضاً هناك ملايين المسلمين يعيشون في البلاد”.

من جهتها قالت الأمين العام للحزب الديمقراطي المسيحي الذي تتزعّمه ميركل، أنغريت كرامب كارنباور : إنَّ “تقوية تماسك مجتمعنا يعد الهدف المشترك الذي نصَّ عليه اتفاق الائتلاف الحاكم” المبرم في 7 فبراير / شباط الماضي.

وأضافت  “الحرية الدينية التي نصَّ عليها الدستور جزء من ألمانيا، وكذلك المسلمون في البلاد، ودينهم الإسلام، جزء من ألمانيا”.

تأتي هذه التصريحات كردٍّ سريع على تصريحاتٍ أدلى بها في وقتٍ سابق من اليوم وزير الداخلية الألمانية وزعيم الحزب الاجتماعي المسيحي، هورست زيهوفر لصحيفة “بيلد” الألمانية المحلّية، حيث اعتبر أنَّ الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا.

يشار إلى أنَّ عدد المسلمين في ألمانيا بلغ  4.7 ملايين شخص، وفق صحف ألمانية.

وتولّت الحكومة الألمانية الجديدة المشكّلة من الاتّحاد المسيحي (يمين وسط) بزعامة “ميركل”، والحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار وسط) مهامها رسمياً يوم الأربعاء الفائت، بعد أداء اليمين الدستورية أمام البرلمان.

المصدر: الأناضول

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend