وفاة ستيفن هوكينغ..ولكن عقله لا يزال يجوب الكون

خاص بالأيام - ترجمة:محمد صفو

تناولت الصحافة العالمية وفاة عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ عن عمرٍ يناهز 76 عاماً، بمنزله في مدينة كامبريدج البريطانية، إذ أكّدت أسرته بأنه توفي في سريره بسلام.

وتحدثت نيويورك تايمز عن العالم الشهير، مؤكدةً بأنه ما من عالمٍ معاصر استحوذ على حب واهتمام العالم، مثل هوكينغ، ليبدو في نظر العالم كما آينشتاين.

واستهر العالم بعد إثباته نظرياً أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعا على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك، وسمي هذا الإشعاع باسمه “إشعاع هوكينغ”. ونشر كتابه “تاريخ موجز للزمن” في عام 1988، الذي بيعت منه أكثر من عشرة ملايين نسخة. وفي 2014 عرضت قصة حياته في فيلم “نظرية كل شيء”.

وكان هوكينغ يعاني من التصلب الجانبي الضموري ، وهو مرض “الهزال العضلي العصبي”، المعروف أيضاً باسم مرض لو جيريج، وقد أدى هذا المرض إلى انخفاض سيطرة هوكينغ الجسدية على تحريك عينيه ، لكنه ترك قدراته العقلية سليمة.

وعرف هوكينغ بتوقعاته التي أكّد فيها أن اختفاء البشرية سيكون بحلول عام 2060. ووفقا لأقواله، فإن عدد سكان الأرض سيستمر بالنمو وسيزداد استهلاك الطاقة وستتحول الأرض إلى “كرة نارية مشتعلة”.

وقابل هوكينغ عدداً من كبار الشخصيات حول العالم، منها رئيسا الولايات المتحدة السابقان بيل كلينتون وباراك أوباما، بالإضافة لمقابلته لـ البابا تواضروس.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend