تصريحاتٌ مثيرة  لـ”نصر الله” عن لبنان والأسد

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان - أنطاكيا

قال زعيم ميليشيا حزب الله اللبنانية حسن نصر الله إنَّ مدينتي طرابلس وصيدا اللبنانيتين كانتا قبل 100 عام شيعيتين، لكنَّ أهلهما تسنّنوا ( أصبحوا مسلمين سُنّة) بسبب الاضطهاد الذي تعرّض  له الشيعة قبل قيام الثورة الإسلامية الإيرانية.

وأضاف نصر الله، وفق تقريرٍ نشره موقع ” فردا نيوز” الإيراني وترجمه موقع “عربي21″ يوم الثلاثاء13 مارس/ آذار: إنَّ  الحكم في لبنان كان ” دائماً في يد العثمانيين وابن تيمية والعباسيين، ولم يستطع الشيعة إظهار معتقدهم”.

وعن أصول الرئيس اللبناني الحالي، ميشيل عون، ادّعى نصر الله أنَّ عون ” من أحفاد علي بن أبي طالب”، وفسّر نصر الله ذلك بزعمه أنَّ مدينة “جزين” اللبنانية المسيحية كانت شيعية كالمدن المذكورة لكنّ أهلها تنصّروا ( أصبحوا يدينون بالمسيحية)!

ولفت نصر الله إلى أنَّ مقاتليه لا يقاتلون في سورية  من أجل بشار الأسد بل ” نقاتل من أجل التشيّع”، مضيفاً : ” لولا حزب الله وإيران لسقطت سورية، الشيعة اليوم في ذروة قوتهم في المنطقة”.

يشار إلى أنَّ ميليشيا حزب الله تدخّلت في سورية منذ قيام الثورة السورية عام 2011، بحسب نشطاء قالوا إنّهم رصدوا عناصر من الميليشيا المذكورة تساعد قوات الأمن والشبيحة التابعين لبشار الأسد بقمع المظاهرات السلمية منذ العام 2011.

فيما نفى نصر الله ذلك مراراً وتكراراً، إلى أن صرّح في مايو/ أيّار 2013، بدخول قوّاته إلى سورية تحت اسم الواجب الجهادي المقدّس في حماية المزارات الشيعية!

وأظهرت مقاطع الفيديو كيف تحوّلت العاصمة السورية دمشق إلى مسرحٍ يمارس فيه الشيعة ـ دون غيرهم ـ طقوسهم الدينية ( لطم واحتفالات ورايات)، بصورةٍ طائفية.

 

ونشرت صحيفة “الغارديان ” العام الفائت تقريراً ذكرت فيه : إنَّ المناطق التي هجّر نظام الأسد وحلفائه أهلها عاد إليها أناسٌ جدد يملكون ولاءً وإيماناً مختلفاً عن أصحاب هذه المناطق (الأسر السنية)، فهم ” يمثلون طليعة التحرك لإعادة ملء المنطقة بالشيعة القادمين ليس فقط من مناطق أخرى في سورية بل أيضاً من مناطق أخرى في العراق ولبنان”.

يذكر أنَّ الميليشيات الإيرانية الأصيلة على رأسها الحرس الثوري الإيراني ونظيرتها الوكيلة (عراقية لبنانية أفغانية فلسطينية)  تقاتل إلى جانب نظام الأسد في سورية، وتعيد تذكيره بفضلها عليه، مطالبةً بحصّتها من ما أسمته ” بازار الشام”، وفق تقريرٍ نشرته صحيفة حق الإيرانية.

صحيفة إيرانية: بشار الأسد “مخنّث” ونريد حصّتنا من ” بازار الشام”

اقرأ المزيد:

 ولايتي: جامعات “إسلامية” إيرانية في دمشق والعراق ولبنان

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend