عددهم 1000 ..البدء بإجلاء المحتاجين للعلاج من مدينة دوما

إعداد| أحمد عليان

أجلت منظمة الهلال الأحمر بضمانة لجنةٍ أممية 35 مدنياً بحاجةٍ للعلاج، من الغوطة الشرقية القريبة من العاصمة دمشق.

وقال مراسل الأيام السورية في الغوطة الشرقية سالم مدللة يوم الثلاثاء 13 مارس/ آذار: إنَّ 35 حالةً تتراوح بين الإصابات والأمراض خرجت صباحاً من دوما برعاية الهلال الأحمر السوري وبضمانة لجنة أممية.

وأضاف المراسل: إنَّ الهلال الأحمر حدّد 1000 اسم معظمهم نساءٌ وأطفال، من المقرّر إتمام إجلائهم اليوم إلى مشافي العاصمة دمشق أو إلى تركيا كلٌّ بحسب حالته الصحيّة.

يشار إلى أنَّ الهيئة السياسية في جيش الإسلام (فصيل معارض في الغوطة الشرقية)، قالت يوم الاثنين الفائت :إنها توصّلت لاتفاق مع الطرف الروسي بوساطة الأمم المتحدة لعملية إجلاء المصابين في الغوطة الشرقية على دفعات للعلاج بسبب الحصار والقصف المستمر من قبل نظام الأسد وحلفائه وتدميرهم للنقاط الطبية والمشافي ضمن الغوطة.

وكانت قافلة مساعداتٍ أممية دخلت الغوطة الشرقية، يوم الاثنين 5 مارس/آذار، لكنَّ قوات الأسد أفرغتها من حمولتها الطبّية قبل دخولها المنطقة المنكوبة، كما أنَّ قصف قوات الأسد للمنطقة أجبر قافلة المساعدات على الخروج قبل إفراغ كامل محتوياتها.

يذكر أنَّ تقريراً لمنظمة أطباء بلا حدود ذكر قبل أيام أنَّ عدد المصابين في الغوطة الشرقية عموماً أكثر من 4300 مصاب، منوّهاً إلى أنَّ العدد المذكور تمّ إحصاؤه من المراكز الطّبية التابعة للمنظمة فقط دون غيرها.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر مراسل الأيام في الغوطة الشرقية أطباء بلا حدود
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend