روائية أردنية : صور ضحايا الغوطة لا تثير تعاطفي!

باركت تدمير الغوطة

خاص بالأيام - أحمد عليّان

وصفت الروائية الأردنية، كفى الزعبي الغوطة الشرقية التي تشهد مذبحةً كبرى بـ”الأورام السرطانية السوداء”، داعيةً قوات الأسد للقضاء عليها وتدميرها.

ونشرت الزعبي على صفحتها الشخصية “فيسبوك”، يوم الجمعة 23 فبراير/ شباط، منشوراً قالت فيه : ” أبداً لا يثير تعاطفي صراخ المتألّمين على ضحايا القصف السوري للغوطة، مثلما لا تثير تعاطفي صور هؤلاء الضحايا الذين أصبحوا بين يوم وليلة مجرّد أطفال ونساء ليس بينهم إرهابياً واحداً”، في إشارةٍ إلى أنَّ الضحايا هم إرهابيون وليسوا أطفالاً ونساء.

وأضافت الروائية : ” الغوطة وريف دمشق هم بؤر أخرى للأورام السرطانية السوداء التي انتشرت في جسد سورية ولا بدّ من القضاء على  هذه الأورام وتدميرها”.

وختمت الروائية منشورها بالتحية لقوات الأسد التي بدأت ( أخيراً بمعركة علاج وتحرير ريف دمشق).

وكانت المستشار الألمانية، أنجيلا ميركل، وصفت ما يجري في الغوطة بالـ ” مذبحة”، مؤكّدةً أنَّ نظام الأسد يستهدف المدنيين وليس الإرهابيين، كما وصف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش ما يجري في الغوطة بأنّه “جحيم الأرض”.

وبدأت قوات الأسد مدعومةً  بالطيران الروسي وميليشيات إيرانية أصيلة وأخرى وكيلة ( عراقية، فلسطينية، لبنانية، أفغانية)، بحملة قصفٍ غير مسبوقة على الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، منذ يوم الأحد الفائت، أسفر عنها 420 شهيداً مدنياً على الأقل بينهم أكثر من 100 طفل بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ونشطاء ومقاطع فيديو توثيقية.

يشار إلى أنَّ القوات آنفة الذكر، تحاصر الغوطة منذ عام 2013، حيث يعيش فيها حوالي 400 ألف مدني سوري ظروفاً وصفها تقريرٌ أممي سابق بـ ” الكارثية”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend