ولايتي يردّ على تيلرسون: وجودنا في سورية مشروع!

تحرير| أحمد عليان

قال مستشار مرشد النظام الإيراني، علي أكبر ولايتي، إنَّ وجود قوات بلاده في سورية شرعي، لأنّه بطلبٍ من نظام الأسد.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء، يوم الأربعاء 14 فبراير/ شباط، عن أكبر ولايتي قوله: ” التواجد العسكري الإيراني في سورية جاء بعد دعوة من الحكومة السورية”.

وردّاً على تصريحات وزير الخارجية الأمريكية، ريكس تيلرسون، قال أكبر ولايتي : ” من يجب أن يغادروا سورية هم من دخلوها دون إذن من (الحكومة السورية الشرعية)” في إشارةٍ إلى الولايات المتّحدة وتركيا.

وصرّح تيلرسون خلال زيارته للأردن، يوم الأربعاء، بأنّه يتعيّن على إيران سحب جنودها والقوات التي تدعمها من سورية، مشيراً إلى انزعاج بلاده من المواجهات الأخيرة بين إيران وإسرائيل في سورية.

وكانت قوات الأسد أسقطت مقاتلةً إسرائيلية من طراز f16 ، يوم السبت الفائت، أثناء قصفها مواقع عسكرية في الأراضي السورية، ومنصّة إطلاق طائرة الاستطلاع الإيرانية التي قالت إسرائيل إنَّها اخترقت أجواءها وأسقطتها.

يشار إلى أنَّ التصريحات الإيرانية الأخيرة تكرّس فكرة أحقّية إيران في سورية أو بـ( بازار الشام) كما وصفتها صحيفة “قانون” الإيرانية الشهر الفائت، كما تنسب لنفسها(إيران) الفضل الأول في بقاء بشار الأسد رئيساً، حيث كشفَ عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، علي آقا محمدي، أنَّ بلاده ثبّتت الأسد وأنقذته عندما كانت المعارضة تحاصر قصره في دمشق.

اقرأ المزيد:

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر  رويترز ،  وكالات
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend