“قوات النمر” تحضّر لعملية عسكرية في الغوطة الشرقية

تأتي هذه العملية بعد أيام من إعلان خبراء في جرائم الحرب بالأمم المتحدة عن تحرّيهم لتقارير حول استخدام غاز الكلور ضدّ المدنيين في مناطق سورية من بينها مدينة دوما في الغوطة الشرقية!

الأيام السورية| أحمد عليان_ تركيا

ذكرت قناة العالم على موقعها الإلكتروني، أنَّ ” القوة الضاربة” في جيش الأسد بصدد البدء بعملية عسكرية تهدف إلى اقتحام الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

ونقل الموقع  يوم الثلاثاء 13 فبرلير/شباط عن مصدرٍ عسكري قوله : إنَّ “القوة الضاربة في الجيش السوري – قوات النمر – بدأت التحضيرات العسكرية للانتقال إلى جبهة الغوطة الشرقية لدمشق لبدء عملية عسكرية وتحريرها من (المجموعات الإرهابية)”!

وتُلقّب قوات العميد في جيش الأسد، سهيل الحسن، المكرّم من موسكو، بقوات النمر نسبةً إلى لقب الحسن، كما تعد من أشرس قوات الاقتحام في الجيش وأكثرها عتاداً متطوراً.

وشهدت الفترة الأخيرة تصعيداً كبيراً من جانب قوات الأسد على مدن وبلدات الغوطة، سيّما بعد تمكّن الثوار من فرض سيطرتهم على أجزاء واسعة من إدارة المركبات( الثكنة العسكرية الأقوى للأسد في المنطقة).

يشار إلى أنَّ قوات الأسد مدعومةً بالميليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية والأفغانية، تحاصر الغوطة منذ عام 2013، حيث يعيش فيها حوالي 400 ألف مدني في ظروفٍ وصفها تقريرٌ أممي بـ ” الكارثية”.

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان خبراء جرائم الحرب في الأمم المتحدة عن تحرّيهم لتقارير حول استخدام غاز الكلور ضدّ المدنيين بمدينة دوما في الغوطة الشرقية، وسراقب في إدلب.

كما لوّح وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، في وقتٍ سابق من الشهر الحالي، بضربةٍ عسكرية ضدّ نظام الأسد في حال ثبت تورطه باستخدام السلاح الكيميائي.

جديرٌ بالذكر أنّ الفترة الممتدّة من 5 إلى 11 فبراير/ شباط، شهدت تكثيف نظام الأسد لقصفه الجوي والبري (صواريخ أرض ـ أرض، سبقها قذائف تحوي غاز الكلور)، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية رغم انضمامها لمناطق خفض التصعيد منذ العام الفائت، ما أدّى إلى مقتل أكثر من 160 إنسان وما يزيد عن 854 آخرين، وفق ما ذكر مركز “الغوطة الإعلامي” ومنظمة “الدفاع المدني” في دمشق وريفها.

 

اقرأ المزيد:

خبراء أمميون يتحرّون تقاريراً بشأن استخدام غاز الكلور في سورية

الغارديان: الغوطة الشرقية سلّة غذاء سورية تموت جوعاً

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر مراسلون
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend