صحيفة الرياض السعودية تنشر كاريكاتيراً حول سورية يثير جدلاً

اعتبر المعلّقون أنّ الرسام السعودي، عبد العزيز ربيع، يساوي بين الجلّاد والضحية، ما رأيك ؟

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان - أنطاكيا

أثار كاركاتير نشرته صحيفة الرياض السعودية، غضبَ واستنكار الشارع العربي عموماً والسوري خصوصاً، لمساواة اللوحة بين الضحية( الجيش السوري الحر) وبين الجلّاد ( نظام الأسد).

وهاجم سعوديون وسوريون الصحيفة، متّهمينها بإعادة تلميع نظام الأسد عبر تصويرها للمعارضة على أنّها تستهدف المدنيين مثلما يفعل النظام وبنفس المستوى حتّى على صعيد السلاح المستخدم.

ونشرت الصحيفة في 10 فبراير/ شباط، كاريكاتيراً للفنان، عبد العزيز ربيع، بعنوان ” تجدد الاشتباكات” بين الجيش السوري الحر وبين نظام الأسد، يصوّر فيه استهداف الطرفين للمدنيين السوريين.

وعلّق الشاعر السوري المعارض، أنس دغيم على صفحة الجريدة في “تويتر” : ”  الجيش الحرّ لم يقاتل الذين بغوا عليه من الفصائل التي تدّعي الثوريّة، حرصاً على الدماء وتورّعاً فيها، فكيف يقصف المدنيين ؟ما أكذبكم وما أصفقكم”.

صفحة انس الدغيم على التويتر

كما علّق مواطن سعودي على ذات الصفحة، بقوله: ” رائع أتمنى لكم مزيداً من الانحدار”.

صفحة المواطن السعودي زيد الباتع على تويتر

يأتي ذلك في وقتٍ انطلقت فيه شائعات حول تغيير المملكة العربية السعودية موقفها من الثورة السورية، وإعادة علاقاتها مع نظام الأسد، رغم أنّها نادت بإسقاطه مراراً، ودعمت فصائل من الجيش السوري الحر في وقتٍ سابق.

يشار إلى أنَّ الجيش السوري الحر في غوطة دمشق الشرقية قصف بقذائف الهاون مناطق في العاصمة السورية دمشق الواقعة تحت سيطرة قوات الأسد وحلفائه، تسببت بوقوع ضحايا وجرحى من المدنيين، كما تستأنف قوات الأسد والميليشيات الإيرانية الموالية لها وروسيا حصار وقصف الغوطة، التي يعيش فيها حوالي 400 ألف مدني، في ظروفٍ إنسانية وصفها تقرير أممي بأنها ” كارثية”.

جديرٌ بالذكر أنّ الفترة الممتدّة من 5 إلى 11 فبراير/ شباط، شهدت تكثيف نظام الأسد لقصفه الجوي والبري (صواريخ أرض ـ أرض، سبقها قذائف تحوي غاز الكلور)، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ما أدّى إلى مقتل أكثر من 160 إنسان وما يزيد عن 854 آخرين، وفق ما ذكر مركز “الغوطة الإعلامي” ومنظمة “الدفاع المدني” في دمشق وريفها.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر صحيفة الرياض على تويتر عربي21
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend