المقداد يهدّد المعتدين على سورية بمصير الطائرة الإسرائيلية

الأيام السورية| أحمد عليان_ تركيا

هدّد نائب وزير الخارجية والمغتربين في حكومة الأسد، فيصل المقداد، كل من يعتدي على سورية بملاقاة نفس مصير الطائرة الإسرائيلية التي أسقطتها وسائط الدفاع الجوي في سورية قبل يومين.

جاء ذلك في كلمةٍ ألقاها المقداد خلال احتفالٍ بمناسبة الذكرى الـ 39 للثورة الإسلامية الإيرانية، مساء الأحد 11 فبراير/ شباط، أقامته السفارة الإيرانية في العاصمة السورية دمشق.

وقال المقداد :  إنَّ : ” الإنجاز الذي حقّقه الجيش السوري، بإسقاط الطائرة الإسرائيلية، هو مؤشّر على عودة سورية وتصميمها على قهر الأعداء”.

وكان المقداد حذّر تركيا، الشهر الفائت، من الدخول إلى الأراضي السورية بعد إعلانها عن عملية “غصن الزيتون”، مهدّداً الطائرات التركية بالدفاعات الجوية وبـ ( بواسل الجيش العربي السوري)، لكن روسيا منعتهم حسب ما كشفه قيادي كردي قبل أسابيع.

اقرأ أيضا:

قائد الوحدات الكردية: موسكو منعت نظام الأسد من دعمنا

 كما أشاد المقداد بدور إيران ووقوفها إلى جانب (سورية) في صدّ ما أسماه  العدوان الإرهابي والخارجي الذي تتعرّض له، ولم ينسَ المقداد أن يعزو (النصر) إلى الدعم التام من قبل ( الأحرار والمناضلين في كل أنحاء العالم) في إشارةٍ إلى إيران وميليشيا حزب الله ذراعها في لبنان، والميليشيات العراقية والأفغانية وروسيا وغيرها.

يأتي ذلك في وقتٍ تستمرُّ فيه التصريحات الإيرانية التي تذكّر نظام الأسد ورأسه بشار شخصياً بفضل إيران على بقائه لحدّ الآن رئيساً، وفي أحدث تذكير له، قال عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، علي آقا محمدي، إنَّ الأسد كان بصدد المغادرة عندما كان الثوار يحاصرون قصره في دمشق، لولا تدخّل الجنرال الإيراني حسين همذاني الذي أنقذه.

اقرأ المزيد:

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend