اختلط الحابل بالنابل..!!

من المسؤول عن تحوّل النظرة العدائية والشرسة تجاه الكيان الصهيوني إلى نظرة فاترة لم تعد تنبض بالكراهية كما كانت قبل عام ٢٠١١م؟ من المسؤول عن ترجيح كفة النظام السوري على كفة الكيان الصهيوني في توحشه وإمعانه بالقتل والسلب والاغتصاب؟

من المسؤول عن تجميل صورة العدو الأول إسرائيل ليصبح ترتيبها اليوم السادس بعد العداء للنظام وإيران وحزب الله و روسيا والميلشيات الشيعية العراقية وأمريكا والأحزاب الكردية الانفصالية.

لا شكّ أنّ النظام هو المسؤول الأول والذي جعل من الكيان الصهيوني حمامة وديعة بالقياس لممارساته. إسرائيل دولة احتلال وعدو غريب؛ ومع ذلك عندما كان يقصف مواقع محددة بغزة أبّان عدوانه الأخير عليها كان يبلغ الأهالي قبل ساعتين أنّه سيقصف تلك المنطقة.

عندما كان يفجر بيت أحد الاستشهادين يخلي البيت من سكانه، بينما النظام و روسيا يقصفون المدن والبلدات دون إنذار مسبق وعلى رؤوس الأهالي أطفالاً ونساءً وشيوخاً دون أن ترفّ لهم عين.

في السجون الإسرائيلية إذا أضرب السجين الفلسطيني عن الطعام يحاولون إطعامه قسراً وإذا أصرّ قد يفرج عنه على الرغم من أنّه سجن نتيجة قيامه بقتل عدد من الإسرائيليين.

سمير قنطار اعتقل ولم يقتل علماً أنّه قتل أسرة بكاملها خرج بصحة أفضل من وقت دخوله المعتقل؛ بينما في معتقلات النظام السوري يموت المعتقل تحت التعذيب والتجويع إلى أن يتحول إلى هيكل عظمي يصعب على أهله التعرّف على جثته علماً بأنه معتقل سياسي معتقل رأي وليس مسلّحاً أو إرهابيا أو انقلابياً.

النظام السوري وإيران وروسيا وحزب الله قدّموا نماذج جعلت الكثير يرى إسرائيل أشبه بالأم تريزا ويراهم جميعاً بلا استثناء دراكولا و مصاصي دماء.

لا تلوموا من قدّم النظام وإيران وروسيا على إسرائيل بالعداء بل اللوم كلّ اللوم على أعداء الإنسانية.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend