داعش يتمدد في إدلب ويخسر تواجده في محافظتي حلب وحماة

تحرير: محمد صفو

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات النظام مع حلفائها عاودت إنهاء تواجد تنظيم “الدولة داعش” في محافظتي حماة وحلب كاملتين.

وسيطرت قوات النظام على 80 قرية في ريفي حلب وحماة خلال أسبوعٍ واحد، شهد عمليات تقدم ترافقت مع انهيار وانسحاب متتالي لعناصر التنظيم.

وأكدت مصادر متقطعة للمرصد بأن سيطرت قوات النظام على القرى، جاءت بعد اتفاقٍ غير معلن يقضي بانسحاب التنظيم بشكلٍ كاملٍ من قرى ريفي حلب الجنوبي وحماة الشمالي الشرقي، مقابل تأمين خط انسحاب يوصل التنظيم إلى ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وبالتحديد إلى منطقتي أم الخلاخيل واللويبدة في جنوب شرق محافظة إدلب.

وبحسب المرصد السوري فقد أعاد تنظيم الدولة داعش بذلك وجوده في محافظة إدلب، في حين خسر تواجده كاملاً في كلٍ من محافظتي حلب وإدلب.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend