أردوغان يطمئن ماكرون هاتفياً: لا نطمع بأراضي الغير

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان - أنطاكيا

أكّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان لنظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون خلال اتصالٍ هاتفي أنَّ بلاده “ليست لديها أطماع بأراضي دولة أخرى”، في إشارةٍ إلى عملية غصن الزيتون التي تقودها أنقرة ضدَّ التنظيمات الكردية في عفرين شمالي سورية.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مصادر رئاسية، يوم السبت 3فبراير/شباط، أنَّ أردوغان أخبر ماكرون هاتفياً أنَّ العملية العسكرية الحالية “لا تهدف سوى إلى تطهير” منطقة عفرين في شمال سورية من “العناصر الإرهابية”.

وكان الرئيس التركي قال خلال تصريحاتٍ له في وقتٍ سابق : إنَّ غصن الزيتون ستزحف إلى مدينة منبج بعد عفرين ومن ثمَّ إلى حدود بلاده مع العراق، وفي كلمةٍ أخرى قال أردوغان: إنَّ غصن الزيتون ستستمر بالزحف نحو إدلب شمالي سورية.
بدوره قال قصر الإليزيه في بيانٍ له، إنَّ الرئيسين اتفقا هاتفياً على “العمل على خريطة طريق دبلوماسية في سورية خلال الأسابيع المقبلة”، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وحذّر ماكرون قبل أيام تركيا من أن تأخذ العملية العسكرية التي تقودها أنقرة شمالي سورية منحى غير محاربة الإرهاب وتتحول إلى ” غزو”، داعياً أنقرة إلى تنسيق العمل داخل عفرين مع حلفاء تركيا.

وفي وقت سابق دعا وزير الخارجية الفرنسية، جان إيف لودريان، تركيا إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس.

وقُتل يوم السبت سبعة جنودٍ أتراك في إطار عملية غصن الزيتون، وهي الحصيلة الأعلى للجيش التركي خلال يوم واحد منذ انطلاق العملية في 20 يناير/كانون الثاني.

إقرأ المزيد:

أردوغان : عملية “عفرين” بدأت وستشمل مدينة “منبج”

أردوغان: غصن الزيتون ستزحف إلى إدلب بمشيئة الله

أردوغان: سنواصل إفساد المؤامرات على طول حدودنا

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend