الأسد يصف عملية تركيا في عفرين “بالعدوان الغاشم”

خاص بالأيام - أحمد عليّان

اعتبر بشار الأسد أنَّ ” العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين السورية” هو جزءٌ من سياسة تركيا المبنيّة أصلاً على ” دعم الإرهاب”.

جاء ذلك خلال استقبال “الأسد” لرئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، كمال خرازي، في العاصمة السورية دمشق.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية ” سانا “، يوم الأحد 21 يناير/ كانون الثاني، أنَّ “الأسد” شدّد في لقائه مع “خرازي”، على أنَّ “العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين السورية لا يمكن فصله عن السياسة التي انتهجها النظام التركي منذ اليوم الأول للأزمة في سورية”.

مضيفاً: إنّ سياسة تركيا ” بنيت أساساً على دعم الإرهاب والتنظيمات الإرهابية على اختلاف تسمياتها”، دون أن يذكر رغبته بالرّد أو صدّ هذا “العدوان الغاشم”.
وصرّح وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، يوم الجمعة الفائت أنَّ بلاده تنسّق مع حليفي نظام الأسد (إيران وروسيا) حول عمليّة عفرين.

وأشاد ” الأسد ” بالدعم الإيراني لنظامه ” في كل المجالات وخصوصاً في (مكافحة الإرهاب)”، مؤكّداً أنَّ الدعم الإيراني “ساهم في النجاحات التي يحقّقها (الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين)”.

وهاجمت صحيفة ” قانون” الإيرانية بشار الأسد شخصيّاً واصفةً إيّاه ” بناكر الجميل والمخنّث”، مذكرةً إيّاه بفضل إيران ودورها ببقائه رئيساً لسورية!.

من جهته أكد “خرازي” على ” أهمية الاستمرار في تبادل وجهات النظر والتعاون الوثيق بين سورية وإيران لمواجهة المؤامرات الخارجية”، معتبراً ” أنَّ الانسجام السوري الإيراني لعب دوراً إيجابياً في هذا الاتجاه”.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أعلن يوم السبت الفائت عن بدء عملية عسكرية تركية تستهدف التنظيمات الكردية في مدينتي عفرين ومنبج السوريتين وصولاً إلى حدود بلاده مع العراق.

وقال “أردوغان” خلال إعلانه بدء العملية : ” “أتعلمون من هو المحتل في سورية؟ إنه كل من يقتل الشعب السوري بجميع فئاته بمن فيهم الأطفال. وهل هناك محتل أكبر ممن قتل قرابة مليون شخص؟” في إشارةٍ إلى نظام الأسد.

اقرأ المزيد:

صحيفة إيرانية: بشار الأسد “مخنّث” ونريد حصّتنا من ” بازار الشام”

الدفاع الروسيّة: عمليّة تركيا في عفرين نتيجة للاستفزاز الأمريكي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend