صحيفة إيرانية: بشار الأسد “مخنّث” ونريد حصّتنا من ” بازار الشام”

خاص بالأيام - أحمد عليّان

هاجمت صحيفةُ ” قانون ” الإيرانية، رأس النظام في سورية، بشار الأسد لإعطائه ملف إعادة إعمار سورية للروس وخروج الإيرانيين من ” بازار الشام ” بلا حصّة، مذكّرةً بفضلها عليه.

ونقل “موقع عربي 21″، يوم الأحد 21يناير/ كانون الثاني، عن الصحيفة قولها : “العالم يدرك أن إيران هي التي تحملت تكلفة بقاء الأسد في رئاسة سورية، ودفعنا ثمناً باهضاً لذلك، ومن مقتل محسن حججي (قيادي بارز في الحرس) بسورية إلى التكاليف اللوجستية التي دفعناها ثمناً لاستراتيجيتنا في المنطقة، ولكن اليوم يبدو أنه مع جهودنا وتضحياتنا، ستكون حصة داعمي بشار الأسد (إيران) لا شيء من بازار الشام”.

واعتبرت الصحيفة أنَّ ” بعض الاعتراضات داخل أوساط النظام بإيران” كانت بسبب تهميش الدور الإيراني في سورية رغم (التضحيات) التي قدّموها.

كما وصفت الصحيفة بشار الأسد بأنّه “بلا مبادئ، وناكر للجميل بسبب اتفاقه مع الروس حول تسليم ملف إعادة إعمار سوريا للروس بدلا من إيران”.

ووقّعت روسيا على اتفاقية مع نظام الأسد تأخذ بموجبها قاعدتي حميميم الجوّية وطرطوس البحرية لمدة 49 عاماً قابلة للتجديد، وكل تجديد 25 عاماً، دون دفع أي مبلغ مالي، مع الحصانة من (القانون السوري)، بالإضافة لعقود تجارية واسثمارات روسيّة واسعة من ضمنها إعادة الإعمار.

اقرأ المزيد:

بعد مصادقة الدوما ..روسيا تبدأ تشكيل قواتها “الدائمة” في طرطوس وحميميم

وأضافت : “مصالحنا القومية وكرامتنا التي اكتسبناها بدماء العديد من قتلانا، لا ينبغي أن تستنزف لشخص جبان مخنث وأناني” في إشارةٍ إلى الأسد.

وطالبت الصحيفة بما ادّعت أنّها حصّةُ إيران من ما أسمته ” الكعكة السورية”!، مضيفةً : ” إن الحق يؤخذ، ورغم محاولة إخفاء الحقائق حول فقداننا لحصتنا بسورية من قبل البعض في إيران؛ فإن شعبنا يعلم ويعي ما يحدث لنا بسورية”.

ونوّهت الصحيفة إلى أنّه “يجب ألا نسمح لبشار الأسد وأي شخص آخر بتحقيق أهدافه المتمثلة في تقليم أظافر إيران وحذفها من مرحلة إعادة الإعمار في سوريا”.

وأكّدت الصحيفة أنَّ ” الشعب الإيراني لديه حصّته من هذا النصر في سورية”، مشدّدةً ” علينا أن نأخذ حقّنا ونتكلم عنه بصراحة”.

وأعلن مستشار المرشد الأعلى للنظام الإيراني، ورئيس هيئة مؤسسي “جامعة آزاد الإسلامية” ( الجامعة الحرّة الإسلامية)، علي أكبر ولايتي، قبل أيّام عن إصدار رأس النظام في دمشق، بشار الأسد، قراراً يقضي بافتتاح أفرع للجامعة المذكورة في كلّ المدن السورية، بحسب ما نقلت وكالة ” تسنيم ” الإيرانية.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري قال في نوفمبر من العام المنصرم إنَّ الحرس الثوري سيساعد في إعادة إعمار سورية.

إقرأ المزيد:

الحرس الثوري: سنشارك في إعمار سورية وسلاح حزب الله ليس للتفاوض

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend