الدفاع المدني في غوطة دمشق يوجّه نداءً للمنظمات المدنية والحقوقية

تعرّف على مجمل الغارات وعدد الشهداء الذين سقطوا في الغوطة الشرقية بحسب إحصائيات مركز التوثيق التابع للدفاع المدني!

الأيام السورية؛ جلال الحمصي - حمص

أصدرت مديرية الدفاع المدني العاملة في الغوطة الشرقية المتاخمة للعاصمة دمشق نداء إنسانياً توجهت خلاله إلى المنظمات الإنسانية والحقوقية للعمل على إنقاذ المدنيين القاطنين في مدن وبلدات الغوطة، الذين يخضعون لحصار مطبق من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها منذ مطلع العام 2013.

أشار البيان الصادر عن “الدفاع المدني” إلى أن قوات الأسد تجاوزت كافة التعهدات، والاتفاقيات التي نصت على إبعاد المدنيين عن الصراعات العسكرية، وبينما يتحدث إعلام النظام عن تحييده للمدنيين، كانت الوقائع على الأرض تكذّب كل ما يدعيه؛ حيث واصلت الآلة العسكرية التابعة لقوات النظام بمساندة جوية من سلاح الطيران الروسي حملتها على الغوطة الشرقية لليوم السادس عشر على التوالي.

صورة عن البيان

وبحسب ما أفاد محمد سراج المتحدث باسم الدفاع المدني في الغوطة الشرقية لصحيفة الأيام السورية: فقد تمّ استهداف المدن والبلدات بـ 695 غارة جوية ، و645 صاروخ أرض أرض ، وما يزيد عن 3031 قذيفة من قبل قوات الأسد، تسببت باستشهاد 177 شخصاً، بينهم 51  طفلاً، و 34 امرأة، فضلاً عن إصابة 811 مدني بجروح، بينهم 208 طفل، 192 امرأة،  و79 مدنياً. أدت عمليات القصف على الأحياء إلى حصارهم  تحت الأنقاض  لتتكمن فرق الدفاع المدني العاملة على الأرض  بإنقاذهم وهم لا يزالون على قيد الحياة، بينهم 23 طفلاً و31 امرأة تم إخراجهم سالمين دون تعرضهم لأية أذى، وذلك بحسب إحصائيات أجراها مركز التوثيق التابع للدفاع المدني.

إلى ذلك ونظراً للظروف الصعبة التي يعاني منها المدنيون توجّه فرق الدفاع المدني نداء للمؤسسات المدنية والحقوقية الدولية والمحلية على حدّ سواء للتدخل كل بحسب مجال ونطاق عمله لإنقاذ الغوطة، والضغط على الأطراف الفاعلة لوقف الهجمات العسكرية على المدنيين وإدخال المساعدات اللازمة والقيام بالإخلاء الطبي، كما تطلب بقيام  المؤسسات الحقوقية العمل على ذلك بالمحافل الدولية.

هبة عموري وطفلتها الجائعة في الغوطة الشرقية-المصدر: شبكة اخبار الغوطة

وأكّدت منظومة الدفاع المدني عن استمرار كوادرها بالعمل وأداء واجبها الإنساني أمام المصابين والمرضى على الرغم من استهداف فرق الدفاع المدني لأكثر من مرة وبضربات مزدوجة أدت لاستشهاد أحد متطوعي الدفاع المدني وإصابة آخرين خلال الفترة الماضية.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر المتحدث باسم الدفاع المدني في غوطة دمشق محمد سراج مراسل الأيام السورية
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend