قراءاتٌ في الصحافة العربيّة (15-1-2018)

الأيام السورية؛ داريا الحسين - إسطنبول

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • مصر تنتحر.

  • العبادي يوسّع ائتلافه بالتحالف مع العامري ويتحرّك نحو الصدر والحكيم.

  • احتدام معارك شمال سوريا يوقع قتلى وأسرى.

 

الانتباهة السودانية:

يرى عبد اللطيف البوني في الصحيفة أن مصر بمحاولتها الهجوم على السودان “تنتحر” هي الأخرى، وأنها تقيم حلفاً استراتيجياً مع إرتيريا ضد السودان، وهي تسعى لتنظيم المعارضة المسلحة السودانية لتهجم على السودان.

يقول الكاتب: “مصر تعمل بكل ما تملك لانهيار قيمة العملة السودانية، مصر تقول لإثيوبيا: أبعدي السودان عن ملف سد النهضة ونحن سنتفق معك، مصر تعلنها صريحة بأنها تسعى لتغيير الوضع في السودان ليس حباً في السودان، وإنما لإبقاء السودان تحت هيمنتها”.

ويضيف: “يبدو أنّ مصر نسيت أو تناست أو فُرض عليها التناسي بأن سد النهضة في إثيوبيا وليس في السودان، وأن إثيوبيا هي التي تملك سد النهضة وليس السودان”.



الزمان العراقية:

تحدّثت الصحيفة عن تحقيق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مكسب تحالفي بنجاحه في ضم ائتلاف الفتح الذي يترأسه الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري إلى ائتلافه الذي يحمل اسم النصر.

تطرقت الصحيفة إلى إعلان الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق النائب جاسم محمد جعفر أن التركمان سيشاركون بالانتخابات في كركوك ضمن ائتلاف جبهة تركمان كركوك، وفي بغداد ضمن ائتلافي نصر العراق والوطنية.

وفي كردستان، أعلن نائب رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني شاخوان عبد الله أن أحزاباً كردية وتركمانية ستعقد الاثنين اجتماعاً لمناقشة خارطة طريق لإعلان تحالف في المناطق المتنازع عليها. وأوضح في تصريح له أنّ: (أحزاب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني والشيوعي الكردستاني والحركة الإسلامية والأحزاب التركمانية ستشارك في الاجتماع).



الشرق الأوسط:

نشرت الصحيفة تقريراً حول معارك الكر والفر في الشمال السوري بين قوات الأسد وفصائل المعارضة، وتمكن فصائل غرفة عمليات (رد الطغيان) من تحقيق تقدم كبير واستعادة السيطرة على قرى جديدة في ريف إدلب الجنوبي.

بحسب تصريحات مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة الصحافة الفرنسية: «إن قوات الأسد سيطرت خلال الـ24 ساعة على 79 قرية على الأقل في ريف حلب الجنوبي، المحاذي لمطار أبو الظهور العسكري”.

وتخوض قوات الأسد منذ 3 أسابيع معارك عنيفة ضد «هيئة تحرير الشام» وفصائل أخرى للسيطرة على المطار الواقع في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، على الحدود مع محافظة حلب (شمال). ونتيجة هذا الهجوم الذي دفع أكثر من مائة ألف مدني للنزوح منذ مطلع ديسمبر (كانون الأول)، بحسب الأمم المتحدة، تمكنت من السيطرة على عشرات البلدات والقرى في المنطقة، كما استطاعت قبل أيام دخول حرم المطار، قبل أن تتراجع إثر هجوم مضاد للفصائل.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend