الدوريات الأوروبية لكرة القدم في أسبوع

عبد الكريم عبد الكريم

في الدوري الإسباني:

صحوة غاريث بيل  لم تُخرِج ريال مدريد من دوامة الضياع، على عكس المتصدّر برشلونة الذي يمشي ملكاً ويقدّم لاعبه الجديد كوتينهو المنتقل من صفوف ليفربول الإنكليزي. 

بعيداً عن إسبانيا قليلاً وإلى الكالتشيو الإيطالي بالتحديد، لا يزال مشهد فارق النقطة الواحدة بين المتصدّر والوصيف هو سيد المشهد.

أما في إنكلترا، فيستمرُّ مانشستر سيتي بعزف لحن الصدارة خارج السرب، والمان يونايتد يحصد النقاط الثلاث.

شهد الأسبوع الثامن عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم جملة من المباريات الهامة للفرق الإسبانية وعلى رأسها المتصدّر برشلونة الذي واجه، يوم الأحد الماضي 7 يناير 2018 ، فريق ليفانتي ،  وتمكّن من حصد النقاط الثلاث بعد فوزه بنتيجة 3 – 0 ، وتألّق نجمه ليونيل ميسي الذي تشير الوسائل الإعلامية الرياضية إلى دوره الكبير في هذا الموسم والابتعاد بصدارة الدوري برصيد 48 نقطة وبفارق 9 نقاط عن أقرب ملاحقيه اتلتيكو مدريد ، ويوسع الفارق بينه وبين الغريم التقليدي ريال مدريد إلى 17 نقطة .

لاعب برشلونة ليونيل ميسي – مصدر الصورة موقع cnn بالعربية
  • جاءت أهداف برشلونة عن طريق اللاعب ليونيل ميسي في الدقيقة 12، ولويس سواريز في الدقيقة 38، بينما كانت الختام مع هدف باولينيو جونيور في الدقيقة 93.
  • كما شهد الأسبوع الحالي تقدمة برشلونة للاعبه الجديد البرازيلي كوتينهو المنتقل من صفوف ليفربول الإنكليزي في صفقة الانتقالات الشتوية مقابل 160 مليون يورو، ويطمح من خلالها نادي برشلونة تقوية خط الوسط في تشكيلته.
لاعب برشلونة كوتينهو – مصدر الصورة موقع الرياضية اونلاين

بعيداً عن الصدارة ب 17 نقطة وفِي العاصمة مدريد تحديداً لم يفلح فريقها الملكي إلى الآن بالخروج من دوامة ضياع لقب الدوري رويداً رويداً، فلا زالت النقاط تتساقط منه واحدةً تلو الأخرى، وسط تخبّط وتراجع غريب في أداء ونتائج ريال مدريد منذ انطلاق موسم 2017/2018، الجماهير في انقسام بين تحميل مسؤولية التراجع للمدرب زين الدين زيدان من جهة، وللاعبين من جهة آخرى.

ففي مباراته الأخيرة يوم الأحد الماضي تعادل ريال مدريد مع مضيفه سيلتافيغو بنتيجة 2-2 ، مباراة صعبة أسعدت مشجعي الفريق الملكي بصحوة مهاجمه الويلزي غاريث بيل، لكن…يا فرحة ما دامت، ففي الدقيقة 82 تلقّت شباك نافاز حارس مرمى ريال مدريد كرة كانت كفيلة بإعادة كل شيء إلى ماكان عليه.

وفِي حديث له لوسائل الإعلام  بعد المباراة صرّح مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان وأصرّ بأن فريقه بحاجة للعمل، وأنّ الفوز بمباراتين أو ثلاث كافية لاستعادة الثقة.

أهداف الأسبوع الثامن عشر من الدوري الإسباني:

الدوري الإيطالي الدرجة الأولى لكرة القدم الأسبوع 20:

في الجولة العشرين تمكّن فريق نابولي من الحفاظ على الصدارة بعد فوزه على فريق هيلاس فيرونا،  مباراة حصد فيها نابولي ثلاث نقاط ثمينة وتبقيه على بعد نقطة واحدة عن ملاحقه يوفينتوس الذي يملك في رصيده 50 نقطة.

فريق نابولي – مصدر الصورة موقع دوت مصر

مباراة شهدت تسجيل هدفين مقابل لا شيء لنابولي عن طريق اللاعبين كاليدو كوليبالي و خوزيه كاييخون.

أما في مدينة كالياري خاض يوفينتوس مباراة صعبة مع مضيفه كالياري وتمكّن من خلالها حصد ثلاث نقاط بعد فوزه بهدف وحيد في الدقيقة 74 عن طريق لاعبه فيديريكو بيرنارديسكي، وبهذه النتيجة يستمر مشهد الإثارة على الصدارة بفارق نقطة بين المتصدّر نابولي والوصيف يوفينتوس.

إنتر ميلان ثالث الترتيب في الدوري والذي يملك في جعبته 42 نقطة ، فقد حظي بلقمة النقطة الواحدة بعد تعادله مع ثامن الترتيب فريق فيورينتينا بنتيجة هدف لكل منهما.

الدوري الإنكليزي الممتاز الأسبوع 22:

يستمر فريق مانشستر سيتي تألّقه بحصد النقاط تلو الأخرى وتربعه على عرش الصدارة في البريميرليغ برصيد 62 نقطة مبتعداً عن أقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد بفارق 15 نقطة، فعلى الرغم من تعثّره بالتعادل السلبي في الأسبوع السابق أمام فريق كريستال بالاس إلا أنه عاد إلى مسرح الانتصارات بعد فوزه الأخير على فريق واتفورد يوم الثلاثاء الماضي 2 يناير 2018 بنتيجة 3-1 .

سجل لمانشستر سيتي أهدافه كلا من ( رحيم سترلينج و كريسيتيان كاباسيلي وسيرجي أغويرو) بينما سجل لواتفورد هدف حفظ ماء الوجه اللاعب أندري غراي في الدقيقة 82.

لاعب مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو – مصدر الصورة موقع independent

على الرغم من فارق النقاط الكبير يصرُّ الوصيف مانشستر يونايتد على متابعة تألقه وقتاله للحفاظ على الوصافة وإثبات الأحقية بها، لربما تحصل المفاجآت من يدري..؟ فهذه هي  كرة القدم التي لطالما عودتنا على المفاجآت.

ففي مباراته الأخيرة تمكن الوصيف ما نشستر يونايتد صاحب ال47 نقطة من تحقيق فوز على فريق ايفرتون بنتيجة 2-0 وضعها في شباك الخصم عن طريق لاعبيه أنتوني ماريتال و جيسي لينجارد.  

رابط أهداف الأسبوع 22 للدوري الإنكليزي الممتاز:

في عالم الكرة المستديرة لا وجود للمستحيل وهو ما أثبتته الأيام وذاكرة الملاعب الخضراء، واقع يخلق عددا من الأسئلة أمام عشاق الكرة الأوروبية وخاصّةً الإسبانية.

متى ينتفض الريال ويقلب الطاولة في وجه الشامتين ويرسم الفرحة على شفاه المحبين ؟ هل ستنهي هذه النكسة بوجود زيدان أم بدونه؟

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend