جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءات في الصحافة العالمية 11-1-2018

خاص بالأيام - ترجمة:محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • روسيا تعرض طائرتين من دون طيار هاجمتا قاعدةً روسية في سورية.
  • الإكوادور تمنح جنسيتها لمسرّب وثائق ويكيليكس.
  • احتجاجات تونس: السلطات متهمة بالقمع العشوائي.

واشنطن بوست:

عرضت وزارة الدفاع الروسية اليوم طائرتين بدون طيار، قالت إنه تم إسقاطهما عقب هجماتٍ على قاعدتين عسكريتين روسيتين فى سوريا، قائلةً إن الهجوم يتطلب معرفة فنية ما يشير الى أنّ الهجمات نُفّذت بمساعدةٍ خارجية.

وقالت الوزارة إن غارة يوم السبت الماضي على قاعدة حميميم الجوية فى محافظة اللاذقية، والمنشأة البحرية الروسية فى ميناء طرطوس، شملت 13 طائرة بدون طيار. وأضافت أن  اجهزة الدفاع الجوي أسقطت سبعة طائرات بينما اضطرت وحدات الحرب الإلكترونية الروسية إلى جعل الأربعة الباقية تهبط.

وأضافت الوزارة أن ثلاثة انفجارات جاءت بعد أن اصطدمت الطائرات بالارض إثر هذه الهجمات الأخيرة.

وعرضت وزارة الدفاع طائرتين بلا طيار بدائيتين في جلسة إحاطة، قائلةً إن هذه الطائرات أقلّ عرضةً للتشويش وبإمكانها أن تنفذ هجماتٍ دقيقة ومركزة.

صور لطائرتين من دون طيار قام الجيش الروسي بعرضها.

ديلي صباح:

تحدثت الصحيفة عن منح دولة الإكوادور جنسيتها لمؤسس ويكيليكس جوليان أسانج، الذي كان يعيش في اللجوء في سفارة البلاد الموجودة في لندن لأكثر من خمس سنوات.

وأعلن وزير الخارجية الإكوادوري ان المسؤولين قرروا السماح بتجنيس أسانج في الوقت الذي يبحثون فيه عن سبلٍ لحل وضعه.

وأعطت الإكوادور أسانغ لجوءاً سياسياً بعد أن هرب ولجأ إلى السفارة في عام 2012 لتجنب تسليمه إلى السويد للتحقيق في قضايا جنسية .

وذكرت وزارة الخارجية البريطانية اليوم أنها رفضت طلب الإكوادور منح مركزٍ دبلوماسي لأسانج الذى ولد فى أستراليا.

مصدر الصورة وكالة أسوشيتد برس

الغارديان:

واتهم ناشطون في مجال حقوق الانسان السلطات التونسية بقمعٍ عشوائي “للعنف الذي لا يمكن تفسيره” في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لاحتجاجات واسعة في نهاية الأسبوع.

وبحسب الصحيفة تم اعتقال أكثر من 500 متظاهر، في وقتٍ انتشر فيه الجيش في عدة مدنٍ تونسية بعد أيامٍ قليلة من مظاهراتٍ مناهضة للحكومة شملت عدة مدن.

وتحولت بعض الاحتجاجات إلى عنفٍ غير مسبوق، مع إصابة العشرات من رجال الشرطة ومقتل أحد المتظاهرين.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend