جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءاتٌ في الصحافة العربيّة (10-1-2018)

الأيام السورية؛ داريا الحسين - إسطنبول

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • هجوم بـ “المولوتوف” على مدرسة يهودية بتونس.

  • تردّي الأوضاع الاقتصادية يفاقم الاحتجاجات في المغرب العربي.

  • هذا ما قالته النهضة بخصوص موجة الاحتجاجات التي تعيشها البلاد.

  • احتجاجات في الجزائر بعد تونس والسودان.

الخبر الجزائريّة:

نقلت الصحيفة عن وسائل إعلام تونسية، أن زُجاجات مولوتوف اُلقيت على مدرسة دينية يهودية في جزيرة جربة التونسية أمس الثلاثاء، أدت إلى أضرار طفيفة دون وقوع أي إصابات.

قال رئيس الجالية اليهودية في جربة بيريز الطرابلسي إن: ” مجهولين انتهزوا فرصة انشغال الأمن التونسي بالاحتجاجات وقاموا بإلقاء زجاجات حارقة داخل بهو مدرسة يهودية في الحارة الكبيرة بجربة”.



العرب:

نشرت الصحيفة تقريراً مفصّلاً حول استمرار الاحتقان الشعبي على الحكومة التونسية، احتجاجاً  على قانون المالية وارتفاع الأسعار والمطالبة بالتنمية والتشغيل، مع بدء حراك احتجاجي تحوّل إلى مواجهات ليلية عنيفة في عدد من المحافظات التونسية، تخللتها عمليات نهب وتخريب.

ودعا حزب “حركة مشروع تونس″ إلى مراجعة قانون المالية، وحث السلطات في نفس الوقت على فرض حظر تجوال ليلي للتصدي لأعمال النهب والتخريب للمنشآت العامة.

حذّر محافظ مدينة الكاف منور الورتاني من احتمال اندساس العناصر الإرهابية المتحصّنة بالجبال المتاخمة للمنطقة، واستغلالها لهذه التحركات الاحتجاجية للتسلل والقيام بعمليات إرهابية في البلاد، داعياً أهالي الكاف إلى التعقّل والاحتجاج السلمي.



تونس:

تحدّثت الصحيفة عن تفاصيل البيان الصادر عن حركة النهضة، الذي دعت فيه حكومة الوحدة الوطنية لإطلاق حوار وطني اقتصادي واجتماعي على غرار الحوار الوطني السياسي “الذي أنقذ بلادنا وأحلّ سياسة التوافق بدل الإقصاء،” وذلك لتسريع الانتقال الاقتصادي وتحقيق التنمية الشاملة والعادلة على قاعدة الحق الدستوري في التمييز الإيجابي للجهات الداخلية”.

شددت النهضة في بيانها على ضرورة التمييز بين شرعية التحرك الاجتماعي، وبين أعمال الفوضى والتخريب والاعتداء على أملاك التونسيين ونهبها، داعية إلى تطبيق القانون على مرتكبيها.



الحياة:

ركزت الصحيفة على الاحتجاجات والتظاهرات التي حصلت مساء أمس الثلاثاء 9-1-2017 في العاصمة الجزائرية وهران، والمواجهات التي جرت بين قوات الأمن والمتظاهرون والتي أسفرت عن إصابة 20 طبيباً وبعض من عناصر الشرطة.

بحسب الصحيفة إن مئات من المحتجين خرجوا في محافظة وهرات وقسطنينة، وطالب الأطباء المقيمون الجزائريون خلال الاحتجاجات بإلغاء الخدمة المدنية والخدمة العسكرية.

دخل قرار الحكومة الجزائرية منع استيراد 851 منتجاً حيّز التنفيذ منذ مطلع الأسبوع، وذلك بغية توسيع أصناف المواد الممنوعة من الاستيراد، على أمل شطب 1.5 بليون دولار تمثل قيمة استيرادها في العام 2017.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend