جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

السوريون الأكثر حصولاً على عمل بدوام كامل في ألمانيا.. والسلطات أمام مشكلة فراغ مراكز الإيواء

حصل 140 ألف لاجئاً في ألمانيا على عمل بدوام كامل، وبينهم أصحاب شهادات عليا ويمتلكون تأهيلاً مهنياً جيداً، في وقت تطالب فيه البلديات والمدن الألمانية بمزيد من الدعم لإدماج اللاجئين.

وأوضحت دراسة أجراها “معهد الاقتصاد الألماني” في مدينة كولونيا، أن اللاجئين الذين حصلوا على عمل بدوام كامل ينحدرون من بلدان عدة هي: سوريا، وأفغانستان، وأريتريا، والعراق، وإيران، ونيجيريا، وباكستان، والصومال.

ولفتت الدراسة أيضاً بحسب ما نشره موقع DW الألماني، أن 60 بالمئة منهم تم منحهم العمل لتوفرهم على تأهيل مهني، ومن بينهم 9,4 بالمئة حاصلين على شهادات جامعية كالدبلوم والماجستير، في حين أن الـ40 بالمئة الباقين يعملون في مهن لا تتطلب تأهيلاً جامعياً أو مهنياً.

وجاء اللاجئون السوريون على رأس قائمة الحاصلين على فرص عمل بدوام كامل، ومثلت نسبتهم الربع بين الدول الثمانية المذكورة، ثم تلاهم الأفغان، في حين شكل العراقيون نسبة 15 بالمئة، والإيرانيون 14 بالمئة.

الحاجة للدعم:
ويأتي عمل اللاجئين في السوق الألمانية، ضمن مساعي الحكومة لمزيد من دمجهم في المجتمع، لكن جهود الاندماج دفعت مدناً وبلدات ألمانية إلى طلب الدعم كي تتمكن من إدخال اللاجئين لسوق العمل.

وبحسب غيرد لاندسبيرع، المدير المدير الإداري لاتحاد المدن والبلديات الألمانية فإن ما يقارب من 600 ألف لاجئ في ألمانيا حصلوا في منتصف 2017 على رواتب دعم العاطلين عن العمل، وأضاف أن “هذه الأرقام تُظهر أنه علينا أن نبذل جهوداً هائلة حتى ينجح ادماج اللاجئين في سوق العمل”، منتقداً “التشبث بـأنماط اندماج متحجرة” في ألمانيا.

فراغ في مراكز الإيواء :
ونظراً لإغلاق دول أوروبية حدودها في وجه اللاجئين خلال العام 2017، فإن عدد الواصلين إلى ألمانيا انخفض بشكل ملحوظ، وأظهر ذلك مشكلة لدى المدن والبلديات تمثلت في أن الكثير من مراكز الإيواء التي تم تجهيزها نهاية 2015 وبداية 2016 (فترة ذروة وصول اللاجئين لألمانيا) أصبحت فارغة الآن.

وأشار موقع “DW إلى أن تحقيقاً أجرته قناة تلفزيون غرب ألمانيا (WDR) هذا الشهر، أظهر نتيجة انخفاض عدد القادمين الجدد إلى ألمانيا، ظلت ثلث جميع مراكز إيواء اللاجئين في ولاية شمال الراين وستفاليا فارغة، في حين أن تكاليف تشغيل مراكز الإيواء هذه تصل إلى عشرات الملايين من اليوروهات.

ويُشار إلى أن ألمانيا استقبلت في العام 2015 1.1 مليون لاجئ ومهاجر، وهو ما اعتبرته السلطات رقماً قياسياً في تاريخ البلاد

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر DW
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend