جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

بأمر الخامنئي..السلطات الإيرانية تعتقل أحمدي نجاد بتهمة التحريض على الاضطرابات

الأيام السورية: أنطاكيا - تحرير: أحمد عليان

ذكرت صحيفة القدس العربي أنَّ السلطات الإيرانية أصدرت أمراً باعتقال الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، خلال زيارته مدينة شيراز بتهمة التحريض على الاضطرابات.

ونقلت الصحيفة عن “مصادر موثوقة في طهران”، يوم السبت 6 يناير/ كانون الثاني، خبر إصدار أوامر اعتقال “أحمدي نجاد” بموافقة المرشد الأعلى، علي خامنئي، على خلفية تصريحاتٍ له وُصفت بأنّها تحريضية، في مدينة بوشهر جنوبي إيران.

وقال ” أحمدي نجاد” يوم الخميس قبل الماضي، أمام حشد من أهالي مدينة بوشهر: ” بعض المسؤولين الحاليين يعيشون بعيداً عن مشاكل الشعب وهمومه، ولا يعرفون شيئًا عن واقع المجتمع”.

واعتبر أنَّ ” ما تعانيه إيران اليوم هو سوء الإدارة وليس قلة الموارد الاقتصادية”، مضيفاً ” الشعب ساخط على هذه الحكومة؛ بسبب احتكارها للثروة العامة”.

يأتي ذلك في وقتٍ تشهد فيه إيران منذ 28 ديسمبر العام المنصرم، احتجاجات شعبية ضدّ نظام الملالي الإيراني، وأسفرت عن سقوط 21 قتيلاً على الأقل وعشرات الجرحى ومئات المعتقلين.

وكانت وكالة رويترز أجرت تحقيقاً استقصائياً في العام 2013، كشفت خلاله أنَّ “خامنئي” يتحكّم بإمبراطورية مالية ضخمة تقدّر بحوالي 100 مليار دولار، جمع قسم منها من خلال بيع وافتكاك عقارات باسم ( الثورة).

وحصدت ” هيئة تنفيذ أوامر الإمام” أو ما يعرف بـ” ستاد” كلّ هذه الإمبراطورية المالية الضخمة من خلال الاستيلاء الممنهج على ممتلكات الأقليات الدينية في إيران، من سنة وبهائيين وغيرهم، بالإضافة إلى ممتلكات أصحاب أعمال وشيعة مقيمين في الخارج، وفق ما ذكر التحقيق.

وفي أكتوبر العام المنصرم، ذكر موقع ” سحام نيوز” الإيراني المقرّب من الإصلاحيين، أنَّ القوات الأمنية الإيرانية فرضت طوقاً أمنياً على منزل الرئيس الإيراني الأسبق، سيّد محمد خاتمي، وتقرّر وضعه في الإقامة الجبرية.

 

إقرأ المزيد:

توترٌ أمني في إيران ..والرئيس الأسبق “خاتمي” في الإقامة الجبرية.

انتقادات لواشنطن على دعوتها لاجتماعٍ في مجلس الأمن بشأن إيران

ماكرون: خطاب الولايات المتحدة والسعودية وإسرائيل ضدّ إيران قد يقودنا إلى الحرب

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend