جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءات في الصحافة التركية 3-1-2018

خاص بالأيام - ترجمة:محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة التركية لهذا اليوم:

  • 66 ألف طفل سوري سيكونون سعيدين مع حملة “الطفل ذو الحذاء”.
  • ترامب يرد على زعيم كوريا الشمالية: على طاولتي زرٌّ نوويٌ أكبر وأقوى.
  • الحكومة الفلسطينية تتعهد باستئناف إمدادات الكهرباء إلى غزة.

يني شفق:

تحدثت الصحيفة عن حملة أطلقتها مجموعةٌ من المنظمات التركية، بالتعاون مع الرابطة الدولية لحقوق اللاجئين تحت عنوان “أكمل أنت حكاية الطفل ذو الحذاء”،  وتهدف الحملة لجمع تبرعاتٍ سيستفيد منها أكثر من 66 ألف طفل سوري يعيشون ظروفاً قاسية خلال فصل الشتاء.

ونشرت الصحيفة طُرق التبرع للحملة عبر إرسال كلمة “ÇİZME” إلى الرقم “3072” للتبرع بـ خمس ليرات، أو إلى الرقم “4072” للتبرع بمبلغ 16 ليرة تركية.

وتستهدف الحملة منطقة اعزاز في ريف حلب بالإضافة للمناطق التي تخضع للسيطرة التركية داخل سورية.

ملّيات:

تحدثت الصحيفة عن تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي وجهها للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، حيث أكد فيها بأنه يمتلك زراً نووياً أقوى وأكبر بكثير من الذي يمتلكه الزعيم الكوري في مكتبه.

وكان الزعيم الكوري قد نشر فيديو يتحدث فيه عن اكتمال برنامجه النووي، وقدرته على استهداف الولايات المتحدة الأميركية بصواريخه النووية بضغطة زرٍ أحمر، موجودٍ على طاولة كيم جونغ أون.

وسبق أن قال ترامب إن كوريا الشمالية ستُواجَه بـ”النار والغضب” وهدد “بتدميرها بشكلٍ كامل”، ورد كيم واصفًا ترامب بأنه “خرفٌ” و”متخلفٌ عقلياً”.

ديلي صباح:

تعهّدت الحكومة الفلسطينية اليوم الأربعاء باستئناف إمدادات الكهرباء لقطاع غزة المحاصر بشكل غير مشروع، بعد توقفٍ دام تسعة اشهر.

وقال بيانٌ أصدره رئيس الوزراء رامي آل عزيز تماشياً مع التعليمات الصادرة عن الرئيس محمود عباس، قررت الحكومة استئناف توريد 50 ميغاواط من الكهرباء إلى المحافظات الجنوبية [أي قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل بشكل غير قانوني].

واضاف البيان “إننا سنواصل تحمل التزاماتنا الوطنية تجاه شعبنا فى قطاع غزة وسنبذل قصارى جهدنا لتعزيز صمودهم وتحسين مستوى معيشتهم”.

وفي غضون ذلك، أكدت الحكومة الفلسطينية بأنها ستضاعف جهودها لإنهاء الإنقسام بين الفلسطينيين وتحقيق المصالحة الوطنية المنشودة”.

وفي نيسان / آبريل الماضي، توقفت السلطة الفلسطينية التي تتخذ من رام الله مقراً لها عن دفع تكاليف إمدادات الكهرباء إلى قطاع غزة،حيث كان يديره في ذلك الوقت فصائل المقاومة الفلسطينية “حماس”.

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend