المعارضة السورية تطلق النداء الأخير لمقاتلي الأسد المحاصرين ضمن إدارة المركبات

ماالمطالب التي توجّهت بها المعارضة للمحاصرين من قوات الأسد داخل مبنى إدارة المركبات في مدينة حرستا؟ وما الضمانات التي تمّ منحهم إياها من قبل الهيئة الشرعية ؟

الأيام السورية: جلال الحمصي

لليوم الخامس على التوالي تستمر قوات المعارضة السورية العاملة في الغوطة الشرقية بتضيق حصارها على مقاتلي قوات الأسد المتواجدين ضمن إدارة المركبات، على الرغم من استقدام الأخير لتعزيزات عسكرية من ملاك الفرقة الرابعة الحرس الجمهوري؛ الذي فشل حتى اللحظة بفك الحصار عن جنوده المتواجدين ضمن المنطقة، وسط تزايد في أعداد القتلى في صفوفه.

بحسب ما أفاد الناشط الإعلامي من مدينة سقبا “عمران أبو سلوم” فقد وصلت مجموعات قتالية من ميليشيا درع القلمون والدفاع الوطني إلى محيط مدينة الغوطة، وبدأوا بنشر مجموعة من قاذفات الخراطيم المتفجرة “روسية الصنع” في الجهة المقابلة لمناطق الاشتباك بالقرب من منطقة البعلة المتاخمة لحي جوبر الدمشقي.

أضاف “السلوم” إنّ قوات الأسد بعد فشلها بالتقدم على حساب فصائل المعارضة صعّدت من حدّة قصفها على الأحياء والمنازل السكنية في مدينة حرستا وسقبا وعربين مستخدمة قذائف المدفعية وصواريخ شديدة الانفجار، فضلاً عن سلاح الخراطيم المتفجرة الذي يتسبب بضرر أكبر، ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين من ضمنهم نساء وأطفال، وتزامن القصف المدفعي مع شنّ الطائرات الحربية لأكثر من 40 غارة جوية أسفرت بدورها عن استشهاد أربعة مدنيين.

في سياق متّصل أظهر مقطع فيديو نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قيام فصائل المعارضة بأسر عدد من مقاتلي الأسد على جبهة حرستا، في حين وجّهت الهيئة الشرعية في مدينة حرستا ما أسمته “النداء الأخير للمحاصرين من قوات الأسد في مبنى إدارة المركبات” على لسان الشيخ صُهيب الريس من أجل العمل على تسليم أنفسهم للمعارضة وهم القائمون على معركة “بأنهم ظلموا”  ليتمّ استبدالهم في وقت لاحق مع المعتقلين المتواجدين في أقبية سجون الأسد، وذلك حقناً لدمائهم وضماناً لهم أن يخرجوا بعد ذلك سالمين لأهلهم.

يشار إلى أنّ فصائل المعارضة تمكنت خلال الأيام الخمسة الماضية من فرض سيطرتهم على عدد من الأحياء المتاخمة لمبنى إدارة المركبات، وفرضت عليه حصاراً كاملاً، في حين تمّ الإعلان عن مقتل ما يزيد عن 40 مقاتلاً لقوات الأسد خلال المعارك من بينهم خمسة ضباط رفيعي المستوى.

مصدر الفيديو: المكتب الإعلامي في الغوطة الشرقية.

أرشيفية: الخراطيم الروسية المتفجرة التي تم خلالها استهداق مدن الغوطة الشرقية مصدر الصورة الناشط الإعلامي عمران أبو سلوم

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend