قوات المعارضة تحاصر مقاتلي الأسد في حرستا وتتقدم في عربين

ما هي أبرز المواقع التي سيطرت عليها فصائل المعارضة في الغوطة الشرقية؟ وما مطالب قوات الأسد بعد أن أحكمت المعارضة حصارها في إدارة المركبات في حرستا؟

الأيام السورية| جلال الحمصي _ حمص

تمكّنت فصائل المعارضة السورية المسلّحة العاملة في الغوطة الشرقية من إحكام سيطرتها على عدد من الأحياء والأبنية؛ بعد معارك عنيفة خاضتها ضدّ قوات الأسد في محيط مدينة حرستا وحي جوبر المُطلّ على أبواب العاصمة دمشق.

بحسب ما أفاد الناشط الإعلامي “عمران أبو سلوم” من داخل مدينة سقبا لـ “صحيفة الأيام السورية”: إنّ فصائل الثوار العاملة ضمن معركة “إنّهم ظلموا” تمكّنوا من السيطرة على حي العجمي وحي جسرين وحي الإنتاج والسياسية، فضلاً عن كتلة المدارس ومديرية الأفران في ريف دمشق، مشيراً إلى استحواذ الأخير على أكثر من ثلاثمئة بناء كانت تُسيطر عليه قوات الأسد في وقت سابق.

ووضّح “السلوم” أنّ قوات المعارضة باتت تحاصر إدارة مبنى المركبات والمعهد الفني والرحبة 646 بشكل كامل، ما يعني أنّها بحكم الساقطة عسكرياً نظراً لانقطاع طرق الإمداد عنها، في حين بدأت قوات الأسد بطلب إخراج مقاتليه المحاصرين في مدينة حرستا من خلال التنسيق مع شعبة الهلال الأحمر السوري إلى خارج الغوطة الشرقية.

في سياق متّصل تمكّنت فصائل المعارضة من اغتنام عدد كبير من الأسلحة والذخائر بعد تراجع قوات الأسد إلى المناطق التي تمّ حصارها لاحقاً في مبنى إدارة المركبات، فضلاً عن قتل العشرات من قوات الأسد خلال المعارك، وبحسب مواقع إعلامية موالية للأسد فقد تمّ الإعلان عن إصابة “اللواء حسن الكردي” مدير إدارة المركبات العسكرية، و “العميد محسن بعيتي” خلال الاشتباكات الحاصلة.

بدورها صعّدت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها من استهدافها المدفعي والجوي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، حيث أعلن فريق الدفاع المدني عن إصابة العشرات في مدينة مسرابا جراء القصف الذي تعرّضت له من قبل قوات الأسد، وأظهر مقطع فيديو تمّ نشره على اليوتيوب حجم الدمار الكبير الذي حلّ بالمدينة ولحظة إجلاء المصابين من داخل إحدى الأبنية السكنية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قوات المعارضة نجحت بإعادة افتتاح الطريق الغربية المؤدية من مدينة حرستا إلى مدينة عربين، وكذلك طريق حرستا دوما الرئيسي، والذي توقف عن العمل منذ بداية الثورة السورية.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend