جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

وزارة الداخلية: مقتل 9 في هجوم على كنيسة ومتجر بجنوب القاهرة

قالت وزارة الداخلية المصرية إن مسلحا يستقل دراجة نارية هاجم كنيسة ومتجرا في ضاحية حلوان بجنوب القاهرة يوم الجمعة فقتل تسعة أشخاص أحدهم رجل شرطة كان يتولى حراسة الكنيسة.
وقالت في بيان إن قوات الأمن ألقت القبض على المهاجم بعد أن أصيب وضبطت معه سلاحا آليا وخمسة خزائن رصاص وعبوة متفجرة.
وتابعت أن أربعة أشخاص أصيبوا.
وقال البيان إن المهاجم ”كان يستهدف اختراق النطاق الأمني (الخاص بالكنيسة) من خلال إطلاق أعيرة نارية ثم تفجير العبوة الناسفة بالقرب من الكنيسة بهدف إحداث أكبر قدر من الوفيات والمصابين“.

وأضاف ”سرعة رد فعل القوات وتبادلها إطلاق النيران حال دون ذلك“.
وتابع ”الإرهابي المشار إليه (هو) من أبرز العناصر الإرهابية النشطة وسبق له القيام بالعديد من الحوادث الإرهابية والتى أسفرت عن استشهاد عدد من رجال الشرطة والمواطنين“.

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية التي تتبعها كنيسة مار مينا في بيان إن سبعة مسيحيين قتلوا في الهجومين في إحصاء أولي.
وأعلن إسلاميون متشددون مسؤوليتهم عن عدة هجمات على مسيحيين في السنوات الماضية بينها تفجيران في كنيستين في أحد السعف في أبريل نيسان وتفجير في كنيسة بالقاهرة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية قتل فيه 28 شخصا في ديسمبر كانون الأول الماضي.

واتخذت الشرطة إجراءات أمن مشددة خارج دور العبادة المسيحية بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد الذي يحتفل به الأقباط الأرثوذكس في السابع من يناير كانون الثاني.

وقال بيان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ”تعرضت كنيسة الشهيد مار مينا بحلوان صباح اليوم لاعتداء إرهابي بإطلاق أعيرة نارية تجاه الكنيسة من قبل مجهولين ما أسفر حتى الآن عن استشهاد شخص من القوة الأمنية المكلفة بتأمين الكنيسة وخمسة من شعب الكنيسة بالاضافة لعدد من المصابين“.

وأضاف ”كما تعرض محل أجهزة منزلية بمنطقة المشروع بحلوان يملكه شخص مسيحي لاعتداء آخر ما أدى إلى استشهاد شخصين“.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر رويترز
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend