جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءات في الصحافة العالمية 26-12-2017

خاص بالأيام - ترجمة:محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • في يوم عيد الميلاد، البابا فرانسيس يصلي من أجل السلام في العالم غير المستقر.
  • مجموعات المعارضة السورية ترفض المحادثات التي ستجري في روسيا.
  • عميد الكنيست الإسرائيلي ينشر فيديو يظهر إهانته لعوائل سجناءً فلسطينيين.
  • خبراء تاريخيون يدّعون بأنهم يملكون أدلّة تثبت بأن سفينة نوح دفنت فوق جبلٍ تركي.

نيويورك تايمز:

تحدثت الصحيفة عن استخدام البابا فرنسيس لخطابه السنوي بمناسبة عيد الميلاد، يوم أمس الإثنين ليوضّح قلقه من انعدام السلام في الكثير من دول العالم التي تعصف بها الحروب للترك أثراً على المجتمع والبشرية برمّتها.

ودعا البابا فرنسيس للسلام “في القدس وكل الأراضي المقدسة”، معبرا عن أمله “في أن تسود رغبة استئناف الحوار حتّى التوصل لحلٍ يرضي جميع الأطراف ويهيئ المنطقة إلى سلامٍ عادل متفاوض عليه يتيح التعايش السلمي بين الدولتين”.

كذلك تطرّق البابا الى العراق “الذي لا يزال جريحاً ومنقسماً جراء الأعمال العدائية” التي وقعت في السنوات الـ15 الماضية. وتحدث البابا أيضاً عن اليمن حيث يدور نزاعٌ تمّ نسيانه إلى حدٍ كبير فيما يعاني الشعب اليمني من المجاعة والأمراض.

الغارديان:

تحدثت الصحيفة عن رفض جماعات المعارضة السورية للاجتماع المقرر عقده فى سوتشي الروسية حول سوريا، قائلةً إن موسكو تسعى الى تجاوز عملية السلام التي جرت فى جنيف، بالإضافة لكونها شريكاً رسمياً للنظام في سفك دماء الشعب السوري.

وأكّد بيانٌ صادرٌ عن 40 فصيلاً معارضاً أن موسكو لم تمارس ضغوطاً على نظام بشار الأسد للتوصل إلى تسوية سياسية، وأشار البيان إلى أن روسيا لم تساهم بخطوة واحدة بتخفيف معاناة السوريين.

ديلي صباح:

تحدثت الصحيفة التركية عن فيديو نشره النائب في الكنيست الإسرائيلي “أورين هازان”، يظهر فيه وهو يقوم بمضايقة ركاب حافلة تحمل عائلاتٍ لأسرى فلسطينيين وهم في طريقهم لزيارة أبنائهم المتواجدين في سجون الاحتلال.

وتعرض هازان لإطلاق نار إثر نشره للفيديو المثير للجدل.

ديلي ميل:

يعتقد مجموعة من المستكشفين بأنهم على وشك العثور على سفينة نوح، في جبال أرارات الموجودة في تركيا.

وتجمع أكثر من 100 باحث من مختلف أنحاء العالم كجزء من ندوة دولية استمرت ثلاثة أيام حول جبل أرارات وسفينة نوح في آغري في تركيا لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم العثور على مكان دفن السفينة.

وقال البروفيسور راؤول إسبيرانت من معهد أبحاث علوم الأرض: “غرضي هو زيارة المواقع حول الجبل للعثور على أدلة حول الأحداث الكارثية التي جرت في الماضي”.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend