استراليا ستنهي ضرباتها الجوية في العراق وسوريا

قالت وزيرة الدفاع الاسترالية ماريز باين يوم الجمعة إن بلادها ستنهي الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا وتعيد طائراتها من طراز سوبر هورنيت بعد مشاركتها لمدة ثلاث سنوات في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وأضافت في مؤتمر صحفي أن القرار اتخذ بعد إعلان العراق النصر على الدولة الإسلامية.

وقالت باين للصحفيين ”بعد مناقشات مع العراق ومع الدول أعضاء التحالف الدولي قررت الحكومة الاسترالية أننا سنعيد من الشرق الأوسط إلى الوطن طائراتنا الست من طراز سوبر هورنيت“.

وأضافت أن المهمة كانت ”طويلة وشاقة… قدم كل أفرادنا مساهمة استثنائية“.

وتشارك استراليا في الجهود التي تقودها الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط منذ عام 2014.

وقالت باين إن عمليات استراليا في المنطقة ستستمر وإن 80 فردا يشاركون في مجموعة العمليات الخاصة بالعراق ويشمل ذلك قوات خاصة استرالية سيواصلون مهمتهم.

ويدرب جنود استراليون قوات عراقية في قاعدة التاجي العسكرية خارج بغداد.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر رويترز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend