قراءات في الصحافة العالمية 20-12-2017

خاص بالأيام - ترجمة: محمد صفو

اخترنا لكم من ابرز عناوين الصخافة العالمية لهذا اليوم

  • متحف الهولوكوست يقوم بإعادة نشر دراسته المثيرة للجدل عن النزاع في سورية.
  • السوريون يغطّون عيناً واحدة، تضامناً مع الطفل كريم الذي فقد عينه في غوطة دمشق.
  • داعش يصدر خطة من 17 بند لمساعدة عناصره  في شن هجمات خلال أيام عيد الميلاد.

نيويورك تايمز:

تحدثت الصحيفة الأميركية عن دراسة مثيرة للجدل أُجريت عن الحرب الأهلية في سوريا والخيارات الأميركية للتخفيف من وطأتها، قام بإجرائها متحف الهولوكوست بالولايات المتحدة.

وواجهت الدراسة عند نشرها للمرة الاولى رد فعلٍ سياسيٍ عنيف، وذلك بسبب رفض الكثيرين للإستنتاجات التي خرجت بها الدراسة، وعن التشاؤم بشأن الخيارات المتاحة أمام لولايات المتحدة الأميركية لتخفيف وطأة الحرب على السوريين ومنطقة الشرق الأوسط.

وتعرض متحف الهولوكوست لانتقادات لازعة بعد نشره الدراسة في خريف 2017 ثم حذفها، الأمر الذي رفضه أكاديميون، مطالبين إدارة المتحف بعدم السماح للضغط السياسي بقمع الأبحاث المهمة

الإندبندنت:

تحدثت الصحيفة عن إطلاق السوريين حملة لدعم الطفل كريم الذي فقد عينه وأصيب إصابات بالغة في جمجمته خلال هجمات لقوات نظام الأسد استهدفت غوطة دمشق بالقرب من العاصمة السورية.

وكان كريم قد اصيب بجروح في تشرين الاول / اكتوبر الماضي عندما اصابت قذائف المدفعية سوقاً في حموريا في الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها معارضو بشار الأسد مما أدى إلى مقتل والدته بالإضافة لمقتل طفلٍ وأمه وأمٍّ أخرى.

وبعد عشرة أيام، خرج كريم من المستشفى وقد مزّقت الشظايا سطح منزله. مرةً جديدة، وكان لا بد من إنقاذه من تحت الأنقاض، ولكن لم يخرج الطفل سليماً هذه المرة، حيث فقد عيناً وأصيب بكسورٍ بجمجمته.

وتضامنت شخصيات دولية مع الطفل كريم كان أبرزهم سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت، الذي أكد بأن الوضع في الغوطة غير مقبول مطلقاً، مطالباً المجتمع الدولي بوضع حدٍ للمجازر والحصار.

ديلي ميل:

نشرت الصحيفة مقالاً يتحدث عن تهديدات أطلقها تنظيم داعش للدول الغربية، بشن هجماتٍ تستهدف أعيادهم باستخدام عناصره المتواجدين في الدول الأوروبية.

ويتم حث المتعصبين داعش على مهاجمة الأسر العادية في منازلهم في عيد الميلاد، وحرق الكنائس وعرقلة القطارات.

وقد أصدر قادة دعاية الجماعة الارهابية خطة مؤلفة من 17 نقطة لمساعدة الذئاب الوحيدة فى شن هجمات خلال فترة الاحتفالات.

ونشر التنظيم صوراً تظهر عناصر داعش وهم يقومون بقطع رأس سانتا كلوز، الأمر الذي أثار هلع الكثيرين متخوفين من هجمات إرهابية خلال فترة أعياد الميلاد.

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend