جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

ردّاً على القرار الأمريكي..نصر الله يدعو للمقاومة عبر تويتر وفيسبوك!!

تحرير: أحمد عليان

دعا الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، كلَّ “إنسان حر وشريف في العالم ” لإدانة القرار الأمريكي الأخير عبر التغريد على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ونظيره فيس بوك.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب وقّع على قرار نقل عاصمة بلاده من تل أبيب إلى القدس، ما يعني اعترافاً أمريكياً بالقدس عاصمةً للاحتلال الإسرائيلي.

وقال ” نصر الله ” (زعيم المقاومة ) في كلمةٍ له، مساء الخميس 7 ديسمبر/ كانون الأول : ” كل إنسان حر وشريف في العالم ..وعلى مدى أيام بل على مدى أسابيع إذا كل يوم كل يلي على مواقع التواصل الاجتماعي يدينون ترامب وما قام به ويؤكدون على أن القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين “.

وتابع ” نصر الله ” أنّ هذا العمل ينتج عنه ” مئات ملايين التغريدات مئات ملايين المواقف على مواقع التواصل الاجتماعي وخلال أيام وخلال أسابيع “، مؤكّداً أنّ هذه النتائج ستنعكس على ” الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني وسيحول الفرحة إلى غم”.

ولاقت كلمة ” نصر الله “_ الذي يروّج لنفسه على أنّه زعيم المقاومة والممانعة_ استهجاناً واستهزاءً من متابعين فلسطينيين وعرب، وتساءل البعض هل نعومة خطاب ” نصر الله ” تعني أنَّ قرار النأي بالنفس الذي أعلن عنه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قبل أيام بدأ فعلاً؟ أم أنّ النأي بالنفس ساري المفعول في القضية الفلسطينة وحدها!!.

من جهته تساءل الإعلامي السوري الثائر ضدّ نظام الأسد، ماهر شرف الدين عن سبب دعوة ” نصر الله ” لأتباعه بالتغريد ضدّ قرار ترامب في حين لم يطالبهم ” بالتغريد ضدَّ السوريين” بل أرسلهم إلى سورية ” ليقتلوا ويذبحوا ويدمروا”.
ونشر ” شرف الدين ” على صفحته العامة فيس بوك منشوراً ذكر فيه : ” لماذا يجوز استخدام تويتر والفيسبوك للجهاد ضدّ الصهاينة ولا يجوز إلا استعمال الأسلحة الثقيلة ضدّ السوريين؟!”.

 

الناشط الفيسبوكي حسن نصرالله

نصرالله يدعو للردّ بـ"ملايين التغريدات" على قرار ترامب بخصوص القدس 😂😂😂يعني إذا كان تحرير #القدس بالفيسبوك وتويتر… فيجب أن تُسلّمنا قيادة المقاومة يا سيّد… لأننا أشطر منك بالتغريد والفَسْبكة 😂😂

Posted by ‎ماهر شرف الدين‎ on Thursday, December 7, 2017

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend