جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

فاتك الغطار يا صالح

الأيام السورية: جميل عمار

هنالك مثل شعبي كان علي عبد الله صالح قد ردده إبّان الغزو الأمريكي للعراق؛ والذي أسقط صدام حسين، وقال معقباً على كلمة القذافي في اجتماع جامعة الدول العربية : “علينا أن نَحلِق قبل أن يحلق لنا الآخرون.. وأن نصلح أنفسنا قبل أن يصلحنا الآخرون”.

ولكن يبدو أنّ ذاكرة الحكّام تتلاشى عندما يعودون إلى كراسيهم.

يُقال أنّ مدخرات صالح تجاوزات 6 مليارات دولار من رعي الأغنام، و هنالك من يقول 27 ملياراً وأي كان فهي بلا شك أكثر من ملياري دولار.

أيّها الراعي الحافي أيّها الرقيب المتمرد: هل كنت تحلم أن تحمل في جيبك 100 دولار؟ قاتل الله الطمع لا ينفك عن صاحبه حتى يقتله.

لقد مر الغطار في صنعاء عام ٢٠١١ ليحملك ولكنك رفضت الصعود إليه والنجاة بنفسك وتمسكت بوهم السلطة.

لقد فاتك الغطار يا صالح وأنت إن هربت من محكمة الأرض فمحكمة السماء بانتظارك.

هل من متعظٍ أم أن عيون الحكام العرب تصاب بالعمى أمام الحقيقة ؟؟؟

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend