جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءات في الصحافة العالمية 5-12-2017

خاص بالأيام - ترجمة: محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز ما جاء في الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • ثلث اليمنيين يتعرضون لخطر الجوع، وملايين بحاجة إلى المعونة الغذائية الطارئة.
  • ترامب يتخطى الوقت الذي حدده لنقل سفارة الاحتلال الإسرائيلي إلى القدس.
  • توجه المئات من إرهابيي داعش إلى أوروبا بفضل اتفاق الرقة السري مع وحدات حماية الشعب الكردية.

نيويورك تايمز:

تناولت الصحيفة مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله الصالح، على يد حلفاء الأمس “الحوثيين” وذلك بعد تصريحاتٍ له أكد فيها بان ما يقوم به الحوثي وأنصاره يعدُّ اتقلاباً على الشرعية الدستورية في اليمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن سيطرة قوات الحوثي على العاصمة صنعاء بعد قتلهم للرئيس السابق، أثارت غضب التحالف الذي تقوده السعودية، لتبدأ الأخيرة بحملة قصفٍ  انتقامية تستهدف العاصمة اليمنية.

وبحسب الصحيفة يعاني سبعة ملايين يمني أي ما يقارب ثلث السكان لخطر الجوع، ويحتاج الملايين إلى المعونة الغذائية الطارئة.

الغارديان:

تحدثت الصحيفة عن تخطي دونالد ترامب للتوقيت الذي حدده لنقل السفارة الأميركية في دولة الاحتلال الإسرائيلي، إلى مدينة القدس، حيث تعد القضية الفلسطينية من القضايا الشائكة والخطرة في منطقة الشرق الأوسط.

وذكر دبلوماسيون ومسؤولون فلسطينيون أنه كان من المتوقع أن يكون الموعد النهائى الأصلى قد انتهى يوم الجمعة فى منتصف الليل وتم تأجيله الى يوم الاثنين. وقد انقضى الموعد النهائى دون إعلان البيت الأبيض عن أى إجراءٍ يوم الإثنين.

وتقع جميع السفارات الأجنبية في تل أبيب مع التمثيل القنصلي في القدس. حيث وعلى مدى أكثر من عقدين من الزمن، وقعت إدارات متعاقبة تنازلاتٍ قانونية تؤخر خططاً مدتها ستة أشهر لنقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المقدسة.

ديلي صباح:

تحدثت الصحيفة عن اتجاه مئات الإرهابيين من داعش إلى أوروبا بعد هروبهم سراً من سوريا التي مزقتها الحرب بفضل اتفاق تم التوصل إليه بين الجماعة الإرهابية والقوات السورية المسلحة المدعومة من الولايات المتحدة والتي تتألف في معظمها من وحدات حماية الشعب الكردية و حزب العمال الكردستاني السوري.

وبحسب تقريرٍ نشرته صحيفة التايمز اليوم الثلاثاء، فإن الاتفاق المثير للجدل، الذي زاد من حدة المشاكل الأمنية في أوروبا، سمح لمئاتٍ من مقاتلي داعش بالفرار من الرقة أثناء إجلاء المدنيين، مما مهد الطريق لدخول الإرهابيين إلى البر الرئيسي عبر طرق التهريب وهو خطرٌ حذرت تركيا أوروبا منه في مناسبات عديدة.

ونقلت التايمز عن مسؤول تركي لم يذكر اسمه قوله أن هناك زيادة كبيرة في عدد الإرهابيين الذين تم القبض عليهم وهم يحاولون عبور الحدود إلى تركيا.

كما اشتملت صحيفة التايمز على مقابلة مع احد المعتقلين صدام الحمادي (26 عاما) الذي قال ان مئات من مقاتلي داعش استفادوا من هروبهم خلال الصفقة للوصول الى تركيا.

وقال: “كان ذلك طريقاً سهلاً للعبور، وحتى لو قبضت الميليشيات الكردية عليك، فإنك ستحتجز لمدة عشرة أو 15 يوماُ ثم سيطلق سراحك”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend