جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

النظام يسهل عبور عناصر تنظيم داعش إلى ريف حماة الشرقي

يستغل النظام في معاركه ضد هيئة تحرير الشام بريف حماة الشرقي عناصر تنظيم الدولة المحاصرين كورقة تسانده في المعارك وتشتيت قوة الهيئة من خلال تسهيل عبور الإمداد لهم

الأيام السورية: بدر الأحمد_إدلب

تمكن عناصر تنظيم داعش المحاصرون في آخر معاقلهم بريف حماة الشرقي، من استئناف الهجوم من جديد على القرى الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام بعد وصول إمدادات للتنظيم قادمة عبر مناطق سيطرة النظام في منطقة إثريا.

 

“أبو المغيرة” قائد مجموعة في هيئة تحرير الشام قال لـ”الأيام”: إنَّ هيئة تحرير الشام تمكنت بعد معارك استمرت لأكثر من شهر من تقويض قوة عناصر تنظيم داعش بعد دخولهم للمناطق المحررة بريف حماة الشرقي،  وحاصرتهم في قريتي “حجيلة وعتيق” المحاذية لمناطق سيطرة النظام في منطقة السعن، بعد مقتل العشرات من عناصر التنظيم وأسر آخرين.

 

أضاف “أبو المغيرة”: إنّ تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت قبل أيام لعناصر التنظيم قادمة من ريف حمص الشرقي، مروراً لمناطق سيطرة النظام، تضم معدات عسكرية ثقيلة وذخائر ومئات العناصر للتنظيم، قبل أن يستأنف الأخير الهجوم ويسيطر على قرى عدة في ريف حماة الشرقي التي تخضع لسيطرة هيئة تحرير الشام.

 

ناشطون من ريف حماة أكدوا لـ”الأيام”: سيطرة تنظيم داعش خلال يومين على قرى “طليحان، معصران، أبو حريج، أبو كسور، أبين، أبو خنادق، الوسيطة، سروج، جديدة، أم خريزة، قبيات، الوبيض القبلي”، وأنّ اشتباكات عنيفة تدور في المنطقة مع عناصر هيئة تحرير الشام وفصيلي جيش العزة والنصر من الجيش الحر.

 

أوضح “أبو المغيرة” أنّ هجوم تنظيم داعش يأتي بالتزامن مع استمرار المعارك بين هيئة تحرير الشام  وقوات النظام على محاور مريجب الجملان والمستريحة والشاكوسية والرهجان، فجرت الهيئة عدة سيارات مفخخة استهدفت نقاط تمركز الميليشيات المساندة للنظام وأوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم، إضافة لتدمير أربع دبابات بصواريخ مضادة للدروع من قبل عناصر الجيش الحر.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend