جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

البوكمال المنسيّة.. بين الحريّة والعمائميّة

حربٌ طاحنةٌ تشهدها مدينة البوكمال الاستراتيجية بين الرايات والعمائم السوداء، فما هو مصيرها؟

الأيام السورية: ديالا الأسعد_سوريا

تقع مدينة البوكمال على مقربة من الحدود السورية العراقية على ضفة نهر الفرات في منطقة سهلية ضيقة، تعتبر الممرّ الرئيسي بين البادية السوريّة والأراضي العراقيّة.

خريطة توضح الموقع الجغرافي لمدينة البوكمال السورية_  الموسوعة العربية

مدينة البوكمال المنسيّة رغم حداثتها العائدة بتاريخها إلى القرن التاسع عشر، القريبة من مملكة ماري: التي تـقـع بمنطقة “تل الحريـري” علـى بعـد 12كـم مـن البوكمال، احتلت مكاناً استراتيجياً على طريق القوافل التجارية البرية والنهرية، وشكلـت عقـدة وصل بين جنوب الرافدين وسورية، وقد جاء اسمها من “مري” وهي الربة التي كانت تعبد في ماري بمعنى السيدة، وتم اكتشافها في فترة الاحتلال الفرنسـي لسورية في آب 1933م، وتعود بتاريخها إلى الألف الرابعة قبل الميلاد.

 

منسيّة لمواقفها المعارضة لنظام الأسد بتظاهراتها في تسعينيات القرن الماضي ضد “حافظ الأسد”؛ لتتابع نضالها مع بداية ثورة الكرامة عام 2011م.

تأسست مدينة البوكمال عام 1864م على أيدي السلطات العثمانية، التي اتخذت منها ثكنةً عسكريةً وأقيم فيها أول تجمّع سكني في منطقة النحامة؛ لتتحوّل بعدها إلى قائم مقاميّة.

 

للبوكمال أهميةٌ كبيرةٌ في موقعها التجاري على الطرق الدولية، التي تصل دير الزور في الشمال مع الأراضي العراقية في الشرق، معتمدةً في اقتصادها على التجارة، كما تنتشر فيها صناعة الأثاث المنزلي ومواد البناء والصيانة الميكانيكية.

إحدى ساحات مدينة البوكمال_ صفحات الفيسبوك

الأهمية الاقتصادية والجغرافية للمدينة

تشكّل مدينة البوكمال أهم معبر بري حيوي يربط بين سوريا والعراق؛ فهي تتصل شرقاً بالمدن العراقية “أنكا، القائم، الناحية، عانة، الحديثة ثم إلى هيث وعقبة”، وتتصل غرباً بخط يؤدي إلى حمص،التي تتصل بدورها بمدينة تل كلخ على الحدود اللبنانية الشمالية وكذلك بالساحل السوري، وهناك طريق آخر يربط البوكمال بمدينة الرقة ومنها إلى حلب العاصمة الاقتصادية ووجهة الميليشيات الإيرانية، بالتالي فإن البوكمال تؤمّن طريقاً برياً آمناً؛ لانتقال الميليشيات والأسلحة الإيرانية بعد اعتمادها على النقل الجوي المكلف اقتصادياً في الوقت السابق، وهو مايحقق لها حلمها بإنشاء الهلال الشيعي: لربط العاصمة الإيرانية طهران بساحل البحر الأبيض المتوسط  في سوريا ولبنان.

أحد الجسور الإسمنتية التي تربط بين ضفتي الفرات في مدينة البوكمال_ صفحات الفيسبوك

من جهة أخرى تشكل البوكمال بموقعها الجغرافي أهمية اقتصادية كبرى؛ لنقل النفط الإيراني والعراقي إلى سواحل المتوسط، حيث يتجمّع النفط جنوبي المدينة لينتقل بعدها إلى محافظتي حمص وطرطوس بواسطة محطتي الضخ الأولى والثانية عبر البادية السورية، بما يعود على طهران والعراق بالفائدة المادية.

 

الزراعة في البوكمال

مايقارب 40% من المساحة المزروعة في ديرالزور توجد ضمن منطقة البوكمال وتنتج قرابة نصف الإنتاج الزراعي في المحافظة، حيث بلغت كمية القمح المنتج من منطقة البوكمال 65 ألف طن خلال موسم عام 2007، إضافة إلى 25 ألف طن من القطن و22 ألف طن شوندر سكري و12ألف طن ذرة صفراء، والعديد من الخضار والفواكه التي يتم تصدير الكثير منها إلى المحافظات الأخرى.

سوق الهال في مدينة البوكمال_ صفحات الفيسبوك

غيّبها نظام الأسد “الأب والابن” عن التجارة السياحية؛ بالرغم من موقعها القريب من مملكة ماري العريقة الغنيّة بآثارها ومعابدها، وذلك انتقاماً من أهلها الذين تظاهروا ضده في تسعينيات القرن الماضي نصرة للعراق بعد قصف نظام حافظ الأسد للأراضي العراقية المقابلة لمدينة البوكمال السورية عقب حرب الخليج الثانية المعروفة: بحرب السيطرة على الكويت، امتدت من 2 آب 1990 وحتى 28 شباط 1991، شنتها قوات التحالف المكونة من 34 دولة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد العراق، بعد السماح من الأمم المتحدة لتخليص الكويت من سيطرة نظام “صدام حسين” العراقي.

 

انخرطت مدينة البوكمال في ثورة الحريّة ضد نظام الأسد مع بداية الثورة السورية، فقد سجّلت حضوراً لافتاً في 15 آذار 2011م، لتقدم العشرات من أبنائها شهداءً في ساحات الحرية برصاص شبيحة النظام.

مدينة البوكمال تنتفض ضد نظام بشار الأسد_ بوابة الحركات الإسلامية

تنفّست المدينة هواء الحرية بعد سيطرة أبنائها من الجيش الحر عليها بشكل كامل في الـ17 من تشرين الثاني 2012م؛ لتختنق بعدها بحكم “تنظيم داعش”، الذي سيطر عليها بعد أن وجد فيها موقعاً استراتيجياً لخلافته المزعومة؛ لتدخل بعدها المدينة في حقبة سوداء.

شهدت مدينة البوكمال بعد سيطرة تنظيم داعش عليها انقطاعاً لغارات النظام وتوقفاً للخدمات المدنيّة، التي عملت فصائل الجيش الحر سابقاً على استمرارها وتأمينها لأهالي المدينة، حيث حاولت الفصائل الثورية المدعومة أمريكياً الحصول على مساعدات دولية، للسيطرة على البوكمال، إلّا أن ذلك لقي مماطلة ورفعاً للدعم العسكري عن هذه الفصائل.

تحوّلت مدينة البوكمال مع بداية عام 2017مإلى وجهة لعناصر وقادة التنظيم الفارين من العراق وباقي المناطق السورية بشكل تدريجي، وسط حالة من التصعيد الأمني لعناصر التنظيم على الأهالي في المدينة، وتصاعد وتيرة الغارات الجوية على معظم أحيائها.

 

البوكمال نقطة استراتيجية للمشروع الإيراني

بعد سلسلة الانسحابات التي أجراها تنظيم داعش من مناطق سيطرته لصالح النظام والميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور والبادية السورية، توجّهت الميليشيات الإيرانية واللبنانية بدعم من النظام وحليفته روسيا وميليشيا الحشد الشيعي في العراق للسيطرة على مدينة البوكمال، التي تشكّل حجرة أساس في مشروعها بإنشاء ممر بري يبدأ من طهران وينتهي في بيروت؛ الأمر الذي حوّل المدينة إلى ساحة لصراع الرايات والعمائم السوداء، التي أغرقت المدينة بالدماء وحوّلتها إلى جمرة يتوق أبناؤها لإعادتها إلى زمن الحريّة.

في ظلّ النيّة الأمريكية بالاستحواذ عليها وربط مناطق سيطرتها في قاعدة التنف بالشمال السوري الخاضع لسيطرة سوريا الديمقراطية حليفها، يبقى مصير هذه المدينة مجهولاً لايمكن لأحد أن يتنبأ به.

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر العربي الجديد  الموسوعة العربية ويكبيديا
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend