جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءات في الصحافة العالمية 20-11-2017

خاص بالأيام - ترجمة: محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • تصعيدٌ عسكريٌ شديد في مدنٍ سورية.
  • رأي مراقبين في العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة والحرب في اليمن.
  • 227 طفلاُ قتلهم حصار الأسد حتى الآن خلال العام الحالي.

نيويورك تايمز:

تحدثت الصحيفة عن عودة الهجمات المميتة من قبل القوات الموالية لنظام بشار الأسد على ما يسمى بمناطق خفض التصعيد في سوريا، حيث أسفرت ثلاث ضربات جوية اليوم استهدفت سوقاً مزدحماً عن مقتل أكثر من 50 شخصاً، وإصابة العشرات، الأمر الذي يقوّض مشروع خفض التصعيد في المنطقة.

وتشمل مناطق خفض التصعيد معظم الأجزاء التي تخضع لسيطرة المعارضة، وبموجب الاتفاق، يتعين على المقاتلين الامتناع عن شن هجمات جديدة، باستثناء الجماعات المتشددة التى لم توقع على المعاهدة. ومن المقرر رفع الحصار الذي طال أمده للسماح بحرية حركة البضائع والأشخاص باتجاه المناطق المحاصرة.

الغارديان:

تحدثت الصحيفة عن العلاقة التي باتت قوية بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان و صهر الرئيس الاميركي دونالد ترامب “جاريد كوشنر”، الذي يشغل منصب كبير مستشاري البيت الأبيض.

وترى الصحيفة بأن العلاقة بين الشابين مريبة حيث اجتمعا لأول مرة في الرياض وبعدها بدأ بن سلمان بعملية تطهيرٍ في الأسرة الحاكمة، وقام بما يشبه الإنقلاب في لبنان بعد ضغطه على رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، وقام بفرض حصار على السواحل اليمنية وهو ما يهدد بكارثة إنسانية في اليمن.

وأشارت الصحيفة إلى قلقٍ في لبيت الأبيض من سرية المحادثات التي جرت بين محمد بن سلمان و جاريد كوشنر، حيث يلتزم كوشنر السرية التامة في الأعمال التي يؤديها بمفرده.

ديلي صباح:

تحدثت الصحيفة عن مقتل 227 طفلاً خلال هذا العام في منطقة الغوطة الشرقية، ووذلك وفقاً لبيانات مستشفياتٍ محلية، أغلبهم بسبب الحصار الخانق الذي تعاني منه مدن وقرى الغوطة.

وبحسب الصحيفة فقد وصل العدد الجديد للأطفال الذين توفوا منذ عام 2014 بسبب سوء التغذية خلال الحصار الذي فرضه النظام على المنطقة إلى 527 طفلاً.

ووفقاً للبيانات فقد قتل 15 طفلاً خلال العام 2014 ولكن عدد القتلى الأطفال قفز إلى 112 في عام 2015 و 173 في العام التالي.

ووفقا للناشطين، فإن آلاف الأطفال السوريين في الغوطة الشرقية معرضون لخطر الوفاة لأن نظام الأسد شدد حصاره في الأشهر الأخيرة، مما منع السكان من جلب احتياجاتهم اليومية من خلال الأنفاق أو التجار الوسطاء.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend