جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

قراءاتٌ في الصحافة العربيّة (1-11-2017)

الأيام السورية؛ داريا الحسين

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  •  بوتين يفتح ملف مستقبل سوريا على طاولة روحاني في طهران.

  •  معنى ما قاله «أبو مازن»!

  •  قطر تخضع لضغوط أمريكية وتوقّع اتفاقاً لمكافحة تمويل الإرهاب.

العرب:
تحدّثت الصحيفة عن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إيران اليوم الأربعاء، للمشاركة في قمة ثلاثية روسية – إيرانية –أذريبجانية، لمناقشة الملف السوري والبرنامج النووي الإيراني، وتعزيز التعاون الاقتصادي بين موسكو وطهران.

ويقول خبراء في الشؤون الاستراتيجية إنّ بوتين يدرك تناقض الأجندة الروسية مع  الأجندة الإيرانية في سوريا، لكنّه غير مستعدّ لإبعاد بلاده عن إيران والمخاطرة في الاتساق مع استراتيجية أميركية لا تحظى أساساً بقبول حلفاء الولايات المتحدة في العالم.

وتكشف مصادر روسية مطلعة أنّ القيادة الروسية ناقشت في الأسابيع الأخيرة الخيارات الجديدة المتاحة أمام موسكو في ظلّ الموقف الأميركي الجديد من النفوذ الإيراني في كلّ المنطقة.



الرأي الأردنيّة:
يرى الكاتب صالح القلاب في مقال رأي نشرته الصحيفة أنّ حركة حماس تعرف أنّ القبول بدولة فلسطين على حدود الرابع من يوليو(حزيران)1967 م يعني الاعتراف بدولة إسرائيلية على جميع الأراضي الفلسطينية، ويجب على أبي مازن (محمود عباس) أن يرميَ الكرة في ملعب الأميركيين والإسرائيليين.

يقول الكاتب:” إنّ بنيامين نتنياهو الذي دار ظهره لعملية السلام أقنع بعض الأشخاص المحيطين بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن المصالحة بين فتح وحماس تعني: المزيد من التشدد الفلسطيني، وعدم الاعتراف بإسرائيل التي يريدون مفاوضتها وعقد اتفاق سلام معها”.



الأهرام المصرية:
نشرت الصحيفة تقريراً حول البيان القطري الأميركي المشترك، اتفق البلدين خلاله على تشديد مراقبة الأعمال الخيرية والخدمات المالية في قطر، مع التركيز على منع استفادة التنظيمات الإرهابية منها.

وبحسب وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، أنّ أمريكا وقطر ستعملان على رفع وتيرة التعاون بشكل كبير حول هذه القضايا لضمان أن تكون قطر بيئة معادية لتمويل الإرهاب.

نشر وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش تغريدة على موقع تويتر، قال فيها: «البيان الأمريكي القطري حول الإرهاب دليل على أن مخاوفنا بشأن دعم الدوحة للتطرف والإرهاب مؤسس على أدلة، وقد آن الأوان لتخرج الدوحة من مرحلة الإنكار”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend