فضيحة التحرش الجنسي في أمريكا تتصدر السوشيال ميديا

الأيام السورية؛ داريا الحسين

#أنا_أيضاً (MeToo#):

أطلق ناشطون في الولايات المتحدة الأمريكية عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة بعنوان #MeToo، للحديث عن التحرّش الجنسي الذي تتعرض له المرأة.

طالبت الحملة النساء في جميع أنحاء العالم مشاركة تجاربهن حول قضية التحرّش، وتهدف الحملة إلى إظهار الاعتداءات الجنسية وأثرها النفسي على المرأة، وإطلاق صرخة ضد المتحرّشين، ومواجهة المجتمع الذي يدين المرأة حينما تتعرض للتحرّش والعنف الجنسي.

 

انتشر الهاشتاغ بسرعة أكبر بعد أن دعت النجمة الأميركية أليسا ميلانو في تغريدة لها على حسابها التويتر كل النساء اللواتي تعرضن للتحرش أو لاعتداء جنسي إلى نشر تجاربهن وإرفاقها بهاشتاغ MeToo، وحصدت تغريدتها أكثر من 50 ألف إعجاب وحوالي 60 ألف تعليق.

لم يقتصر الأمر على الولايات المتحدة الأمريكية فقط، إنما انضمت النساء العربيات إلى الحملة، لتسليط الضوء على هذه الظاهرة التي تغزو المجتمعات العربية في الشرق الأوسط، والتي تعاني منها نسبة كبيرة من النساء، وذلك باستخدام الهاشتاغ #أنا_أيضا.

وتحدثن النساء من خلال الهاشتاغ (العربي والإنجليزي) عن تجاربهن مع الاعتداء الجنسي أو تعرضهن للتحرش.

حظي الهاشتاغ على تفاعل كبير بين النساء على منصات التواصل الاجتماعي، ولاقى انتشاراً عالمياً، ليحصد ملايين التفاعلات خلال الأيام الماضية.

وانضمت منظمة الأمم المتحدة للمرأة المعنية بالدفاع عن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، إلى الحملة من خلال تغريدة نشرت بحسابها على تويتر مرفقة بالهشتاغ: “آن الأوان لأن نستمع لأصوات النساء حول العالم. حان الوقت لنتخذ موقفا من العنف ضد النساء”.

#مرزوق_الغانم:

بعد مهاجمة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم لرئيس الوفد الإسرائيلي إلى مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في روسيا، ونعته بقاتل الأطفال، ومرتكبي جرائم الغصب وإرهاب الدولة، وذلك خلال مقطع فيديو انتشر بشكل كبير عبر شبكات التواصل الاجتماعي، دشّن المغردون العرب # مرزوق الغانم ليتصدّر اسمه قائمة أكثر الهاشتاغات تداولاً عبر تويتر في العالم.

احتفى جمهور التوتير بموقف الغانم المشرف (على حدّ تعبيرهم)، وكلمته القوية ضدّ ممثل الاحتلال الإسرائيلي، وتمّ تداول مقطع الفيديو حوالي مئتي ألف مرة خلال 24 ساعة الماضية.

ويظهر مقطع الفيديو الذي لم تتجاوز مدته 45 ثانية لحظة طرد مرزوق الغانم لرئيس الوفد الإسرائيلي قائلا: “اخرج الآن من القاعة إن كانت لديك ذرة من الكرامة. يا محتل، يا قتلة الأطفال”.

 

#عصام_زهر_الدين:

أثار خبر مقتل العميد عصام زهر الدين يوم أمس الأربعاء 19-10-2017، في منطقة حويجة صكر في محافظة دير الزور، جدلاً واسعاً عبر منصات التواصل الاجتماعي بين المغردين العرب المؤيدين لنظام الأسد والمعارضين له.

بدأ زهر الدين مسيرة عسكرية دموية في صفوف قوات الأسد نسبة للمجازر التي كان مسؤولا عنها بدءاً من حي باب عمرو في حمص إلى مجازر الغوطة الشرقية، وانتهاء بالحملة العسكرية وما تبعها من مجازر في دير الزور، وظهر في عدد من مقاطع الفيديو وهو يقوم بتقطيع جثث الأسرى والمعارضين للأسد والتمثيل بها.

ويرى مؤيدي النظام أن مقتل العميد زهر الدين خسارة كبيرة لسورية الأسد، وألبسوه ثوب الشهادة مشيدين ببطولاته التي قدمها خلال السنوات الماضية على حد قولهم.

وفي المقابل يرى المعارضون أن مقتله انتقام إلهي لما اقترفت يداه من جرائم بحق الشعب السوري الأعزل في مناطق مختلفة من البلاد.

تداول المغردون اسمه مسبوقاً برمز #حوالي 35 ألف مرة باللغتين العربية والإنجليزية.

وعلى هامش هاشتاغ سمه ظهر # آخر حمل عنوان نصيحة من هالدقن، نشر الناشطون خلاله فيديو يظهر فيه العميد وهو يهدد اللاجئين السوريين بالتصفية والقتل في حال عودتهم إلى سوريا بعد سيطرة نظام الأسد على مدينة دير الزور وكسر الحصار المفروض عليها من طرف تنظيم “داعش”، لأن جيش النظام “لن يسامح أحداً” على حد تعبيره حينها.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend